اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقو الصورة: شتر ستوك/ تعديل إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.



في الاستنتاجات المتعلقة بتمدد الكون، لا شيء مؤكد سوى أنه مخالفٌ للتوقعات السابقة! وهذا آخر ما توصلت إليه الدراسات.

2021-11-17 11:27:01

16 نوفمبر 2021
عندما ننظر إلى العالم من حولنا، نرى أنماطاً؛ فالشمس تشرق وتغرب، وفصول السنة تتبدل، والأبراج تتدفق عبر سماء الليل. أثناء دراستنا لهذه الأنماط، قمنا بتطوير قوانين ونظريات علمية تساعدنا على فهم الكون. ورغم أن نظرياتنا مدعومة بأدلة علمية قوية، إلا أنها لا تزال متجذرة في بعض الافتراضات الأساسية. ولعل أحد أهم هذه الافتراضات يتمثل في أن قوانين الفيزياء تسري نفسها في كل مكان. يُعرف هذا الافتراض باسم «الخواص الكونية» (Cosmic Isotropy)، ويسمح لنا بمقارنة ما نراه في المختبر مع ما نراه على بعد سنوات ضوئية.  وفي حين أن افتراض الخواص الكونية هو افتراض عام، لكن هذا لا يعني أننا لا نستطيع اختباره. إذ عندما أرسلنا مجسات فضائية عبر نظامنا الشمسي، وجدنا أن قوانين الجاذبية والكهرومغناطيسية تسري على الكواكب البعيدة تماماً بالطريقة التي تنطبق فيها على الأرض. لقد أظهرنا أيضاً أن الثوابت الفيزيائية، مثل سرعة الضوء، هي نفسها في مختلف أصقاع الكون. لكن بالرغم من أن افتراض الخواص الكونية هو عمل جيد، إلا أن ذلك لا يعني أنهُ صحيح تماماً، وربما نكون مخطئين في هذا الافتراض.  لأكثر من قرن، افترض علماء الكونيات أن الكون متجانس ويظهر كما هو في جميع الاتجاهات. لكن في السنوات القليلة الماضية، تحدى العديد من الفيزيائيين وعلماء

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


DATA HARVESTING

حصاد البيانات

عملية جمع البيانات من شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الويب ومصادر الإنترنت الأخرى بهدف استخراج وتمثيل وتحليل التوجهات والأنماط الموجودة فيها واستخدامها لأغراض مختلفة أهمها الإعلان.