اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصور الأصلية: فرانك في عبر بيكساباي وبيكيست | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



أعلنت الحكومة النيوزيلندية عن ميثاق يضم مجموعة معايير وضوابط للكيفية التي تستخدم بها الوكالات الحكومية الخوارزميات في عمليات اتخاذ القرار.

2020-08-24 17:14:39

24 أغسطس 2020
مع تكثيف الحكومات لجهودها الرامية إلى تحقيق التحول الرقمي، يتزايد اعتماد صناع القرار على الخوارزميات في مجال إنفاذ القانون ودراسة طلبات الهجرة والقطاع الصحي والمالي، وغيرها من مناحي الحياة. وقد أثار ذلك الكثير من التساؤلات والانتقادات بشأن العديد من القضايا المرتبطة بعمل ومخرجات هذه الخوارزميات، مثل غموض آلية عملها، والتمييز الخوارزمي، وكيفية ضمان خصوصية بيانات الناس. وفي خطوة غير مسبوقة، أعلنت الحكومة النيوزيلندية عن "الميثاق الخوارزمي"، الذي يضم مجموعة من المعايير والضوابط للكيفية التي تقوم بها الوكالات الحكومية باستخدام الخوارزميات في عمليات اتخاذ القرار. تفاصيل ميثاق الاستخدام الحكومي النيوزيلندي للخوارزميات تم إطلاق الميثاق في أواخر شهر يوليو الماضي، وقد وقعت عليه أكثر من 20 وكالة حكومية، من بينها: وزارة التعليم، ووزارة البيئة، ووزارة الإسكان والتنمية الحضرية، ووزارة العدل، ووزارة التنمية الاجتماعية، ووزارة النقل، ووزارة الخارجية، ووزارة الصحة، وغيرها. ووفقاً للميثاق، تتعهد الجهات الموقِّعة عليه بالشفافية أمام الجمهور حول الكيفية التي تقود فيها الخوارزميات عملية اتخاذ القرار لديها؛ إذ تلتزم هذه الجهات بتقديم شرح بالإنجليزية الواضحة حول كيفية عمل الخوارزميات. كما تتعهد بإتاحة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.