اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
ريتشارد برانسون يجرب حالة انعدام الوزن في رحلة تحت مدارية.
مصدر الصورة: فيرجن جالاكتيك



هل يمكن أن يؤدي هذا السباق الصبياني بين المليارديرات لتحقيق الأسبقية إلى أي نتيجة مفيدة؟

2021-07-18 14:50:59

18 يوليو 2021
كان من الممكن أن يتم اختيار توقيت أفضل من هذا؛ ففي 11 يوليو، انطلق رائد الأعمال والملياردير البريطاني ريتشارد برانسون إلى حدود الفضاء الخارجي في مركبة صنعتها شركته، فيرجن جالاكتيك، في فترة ما زالت تشهد صراعاً مريراً ضد الوباء في الكثير من أنحاء العالم. ولكن، وعلى الرغم من أن هذه الرحلة نالت نصيبها من الانتقادات، فإنها تمثل خطوة أساسية نحو جعل السفر الفضائي أكثر سهولة من ذي قبل، حتى لو بدا هذا الأمر حالياً مجرد ألعوبة لأثرياء العالم. ففي الساعات المبكرة من صباح ذلك اليوم، انطلقت طائرة فيرجن جالاكتيك في إس إس يونيتي الفضائية من مرفأ أميركا الفضائي في صحراء نيو مكسيكو تحت طائرة حاملة باسم في إم إس إيف، تيمناً بوالدة برانسون الراحلة. قامت تلك الطائرة الحاملة برفع الطائرة الفضائية وطاقمها المؤلف من 6 أشخاص، بما فيهم برانسون، إلى ارتفاع يزيد عن 14 كيلومتراً، قبل أن تسقطها للسماح بمحركها الصاروخي الأحادي بالانطلاق وحمل الطاقم نحو الفضاء.  وبعد دقيقة ونيف، وبسرعة ماك 3، وصلت الطائرة إلى ارتفاعها الأقصى البالغ 86 كيلومتراً، ما سمح لركابها بتجربة عدة دقائق من انعدام الوزن، إضافة إلى إطلالة رائعة على كوكب الأرض، قبل أن تهبط بأمان على الأرض وتكمل الرحلة خلال حوالي 90 دقيقة. وخلال هذه البعثة، التي تمثل

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

Document Or Page not found

بدعم من تقنيات

lableb

مصطلح اليوم


PEROVSKITE

البيروفسكايت

هي مركبات طبيعية أو مصنّعة في المختبر ذات بنية بلورية مماثلة لبنية أوكسيد التيتانيوم والكالسيوم الذي يعتبر أول البيروفسكايت المكتشفة.