اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصورة الأصلية: شاترستوك | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



بالرغم من النتائج التي تبدو محبطة للوهلة الأولى، يتمتع اللقاح الجديد بخصائص فريدة تتيح استخدامه في المناطق التي لا يمكن فيها استخدام غيره من اللقاحات.

بقلم

2022-02-02 19:25:45

04 فبراير 2021
"هل تريد لقاحاً يمنع السعال أم تريد لقاحاً يمنع الموت؟" ربما تشير إجابة هذا السؤال المحوري، الذي طرحه عالم الفيروسات بجامعة واشنطن لورانس كوري، إلى الهدف الذي تسعى وراءه مختلف اللقاحات التي تم تطويرها في الفترة الأخيرة للوقاية من فيروس كورونا. لا شك أن إجابة سؤال كوري -الذي شارك في قيادة التجارب السريرية التي أُجريت في الولايات المتحدة على اللقاح الذي طورته شركة جونسون آند جونسون- هو أننا نريد في المقام الأول لقاحاً يمنع الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس. وهذا بالضبط ما يدعو العلماء إلى الاعتقاد بأن لقاح شركة جونسون آند جونسون، أحادي الجرعة، "سيغير قواعد المعركة" ضد الفيروس، على الرغم من نتائجه التي تبدو للوهلة الأولى مخيبة للآمال. نتائج ضعيفة أصدرت شركة الأدوية البلجيكية يانسن، المملوكة لجونسون آند جونسون الأميركية، نهاية الأسبوع الماضي، بيانات مؤقتة عن نتائج المرحلة الثالثة من تجاربها السريرية، التي أجريت على 43,783 مشاركاً في الولايات المتحدة وجنوب إفريقيا وأميركا الجنوبية والوسطى. وأعلنت الشركة أنها رصدت 468 حالة إصابة بأعراض كوفيد-19 بين المشاركين، وهو رقم أكبر بكثير من أي تجربة أخرى أُجريت حتى الآن على لقاح مضاد للفيروس.

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.