كيف تختار شبكات خاصة افتراضية VPN آمنة وموثوقة لتأمين اتصالك بالإنترنت؟

5 دقائق
كيف تختار شبكات افتراضية خاصة VPN آمنة وموثوقة لتأمين اتصالك بالإنترنت؟
حقوق الصورة: شترستوك. تعديل إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

في السطور التالية كل ما تحتاج لمعرفته حول عمل الشبكات الخاصة الافتراضية Virtual Private Networks، وما الذي يميزها ويجعلها آمنة وموثوقة. لتتمكن بعد قراءة هذا المقال بالكامل، من فهم كل ما يتعلق بهذه الشبكات، واختيار الشبكة المناسبة لك.

غالباً ما تجد نفسك مضطراً إلى الاتصال بشبكة إنترنت عامة تجدها حولك في مكان العمل أو المطعم أو أي مكان عام آخر، لكنك تخشى أن تكون هذه الشبكات غير آمنة وتسمح لشخص ما بالتجسس على نشاطك. إنها مخاطرة حقيقية، لكن هناك حل سريع وبسيط وفعال وقليل التكلفة (أو مجاني) لتأمين الاتصال بشبكة الإنترنت ومنع التجسس على نشاطات المستخدم، الحديث هنا عن الشبكات الخاصة الافتراضية التي تعرف اختصاراً بـ VPN، وبالتأكيد هذه ليست المرة الأولى التي تسمع فيها عن هذا المصطلح، لكن ينبغي فهم المزيد عن هذه الشبكات لتقرر ما إذا كانت هي الحل المناسب لك.

ما هي الشبكة الخاصة الافتراضية VPN؟

الشبكات الخاصة الافتراضية هي أدوات شائعة الاستخدام، يمكنك من خلالها حماية اتصالك بشبكة الإنترنت وإخفاء عنوان بروتوكول الإنترنت (IP) الخاص بك، وبالتالي تجاوز الحظر المفروض في منطقتك على الوصول إلى بعض مواقع الإنترنت. بعبارات أبسط، VPN هي شبكة تعمل كوسيط بين جهاز المستخدم (الهاتف الذكي أو الحاسوب) وبين مواقع الويب، من خلالها يمكن إخفاء هويتك وموقعك، بالإضافة إلى ذلك، تعمل الشبكة الخاصة الافتراضية على تشفير حركة المرور الواردة والصادرة إلى جهازك، ما يمنع أي أحد من التجسس عليك ومعرفة ما تفعله على الإنترنت.

حتى لو بدا لك هذا الشرح معقداً، لن تواجه أي صعوبة في استخدام شبكات الـ VPN، فهذه التقنيات متوفرة واستخدامها لا يتطلب خبيراً.

اقرأ أيضاً: في زمن فيروس كورونا: أبرز النصائح والخطوات لحماية المعلومات والبيانات

أهمية شبكات الـ VPN

مع انتشار شبكة الإنترنت في كل مكان تقريباً، أصبح من الضروري اتخاذ تدابير أمان إضافية. وهكذا، ظهرت شبكات VPN، وهي شبكات خاصة افتراضية تضمن حماية البيانات عن طريق إنشاء نفق بين نقطتين في الشبكة (جهاز المستخدم وموقع الويب). هذه الشبكات لا يمكن أن تضمن أن يتم نقل البيانات بسرعة وكفاءة عاليتين، لهذا السبب، يجب اختيار شبكة VPN موثوقة تتمتع بسرعة عالية ومستوى عالٍ من الموثوقية والأمان.

غالباً ما تكون شبكات الـ VPN الموثوقة والآمنة والسريعة غير مجانية، وتتطلب دفع اشتراك سنوي أو شهري، في حين أن شبكات الـ VPN المجانية قد تكون آمنة، لكنها لن توفر لك سرعة اتصال جيدة.

اقرأ أيضاً: 11 نصيحة من وكالة الأمن القومي الأميركية لحماية الشبكات من الهجمات السيبرانية

كيفية تختار شبكة VPN موثوقة وآمنة؟

بعد التعرف على مفهوم الشبكات الخاصة الافتراضية VPN ومدى أهمية اختيار شبكة سريعة وآمنة، حان الوقت الآن لتطبيق ذلك في اختيار شبكة VPN تناسب حاجتك.

إذا كنت تدير شركة وتفكر في استخدام شبكة VPN للمساعدة في تأمين اتصالات الموظفين وعملهم داخل مقر الشركة أو عن بعد، فالأفضل التواصل مع خبير حول هذا الموضوع.

لكن إذا كنت تبحث عن خدمة VPN لحماية اتصالك أو إخفاء عنوان IP الخاص بك، فأنت بحاجة إلى مراعاة عدد من العوامل المبينة أدناه:

  • التكلفة: هناك خدمات VPN مجانية ومدفوعة. تكون الشبكات المجانية في معظم الحالات محدودة من حيث السرعة وكمية البيانات التي يمكنك استخدامها في الشهر، أما الشبكات المدفوعة، فيجب تقييم جودة الخدمة للتأكد من أنها تستحق التكلفة.
  • جمع المعلومات: تقوم بعض شبكات VPN، وخاصة المجانية منها، بجمع معلومات مجهولة المصدر عما يقوم به المستخدم (مثل موقعه الجغرافي أو نوع الجهاز والبرامج والتطبيقات التي يستخدمها)، وذلك لأغراض الدعاية أو تحسين الخدمة، على الرغم من أن ذلك قد لا يشكل خطراً، إلا أنه يُنصح بتجنب استخدام الشبكات التي تجمع أي معلومات إذا كنت تستخدمها لنقل بيانات حساسة أو هامة أو إذا كنت في دولة تراقب حركة الاتصال وتفرض رقابة على المستخدمين. لذلك، اقرأ بعناية شروط استخدام الخدمة التي ستختارها للتأكد من أنها لا تجمع أي معلومات حول أنشطتك.
  • عدد الخوادم: عادةً، لا تضمن شبكة VPN التي لديها عدد قليل من الخوادم سرعة اتصال جيدة. فكلما زاد عدد الخوادم التي توفرها الشبكة، ستكون سرعة الاتصال وأداء الشبكة أفضل.
  • موقع الخوادم: تقدم العديد من خدمات VPN خوادم موجودة في أجزاء كثيرة من العالم، وذلك لضمان إمكانية تغيير عنوان IP إذا لزم الأمر وتجاوز الحجب المفروض على الوصول إلى بعض المواقع في منطقتك الجغرافية. إذا كنت تبحث عن خدمة من أجل تجاوز الحجب الجغرافي، فاحرص على الاهتمام بهذا الجانب.
  • بروتوكول التشفير: يجب أن تضمن شبكة VPN تشفير الاتصال بالإنترنت، ما يضمن عدم تمكن المتسللين من التجسس عليك.
  • القوانين المحلية: تفرض بعض الدول قوانين تمنع استخدام شبكات الـ VPN، يجب أن تكون على دراية بهذه القوانين حتى لا تتعرض للمساءلة القانونية، في هذه الدول، لا يعتبر استخدام شبكات الـ VPN غير قانوني، إذ يمكن استخدامها لتصفح الإنترنت بشكل مجهول أو نقل البيانات الحساسة والهامة، لكن لا يسمح باستخدامها لفتح مواقع أو استخدام خدمات إنترنت محظورة.

اقرأ أيضاً: كيف يقوم التحول الرقمي بإشعال شرارة الابتكار في بناء الشبكات؟

شركات تقدم خدمة VPN

فيما يلي بعض شبكات الـ VPN المستخدمة على نطاق واسع: 

 “نورد في بي إن” (NordVPN) 

تعد NordVPN واحدة من أشهر خدمات VPN المتاحة في السوق وأكثرها شيوعاً. وهي متوافقة مع جميع الأجهزة وأنظمة التشغيل الشائعة (ويندوز Windows وماك أو إس macOS ولينوكس Linux وأندرويد Android وآيباد أو إس/آي أو إس iOS / iPadOS وأجهزة التلفاز الذكية Smart TV وأندرويد تي في Android TV وراسبيري باي Raspberry Pi وناس NAS)، كما يمكن إضافتها إلى جهاز التوجيه، وهي تقدم عدة آلاف من الخوادم، وكلها موثوقة للغاية، ومنتشرة في جميع أنحاء العالم.

يتيح لك ذلك تصفحاً فائق الأمان، مع تشفير بيانات متقدم للغاية، حتى موظفي شركة NordVPN لا يستطيعون تتبع بياناتك والوصول إليها، لأن الشركة لا تسجل أي شيء من الأنشطة التي يقوم بها المستخدمون.

يمكن استخدام NordVPN للتغلب على جميع القيود الجغرافية والوصول إلى المواقع الأجنبية لخدمات البث. بالإضافة إلى ذلك، هناك خوادم مخصصة من نوع P2P، وهي شبكة فعالة جداً في تنزيل الملفات الكبيرة. كما تتيح تصفح الإنترنت عبر بروتوكول Onion، وهو نفس البروتوكول المستخدم في متصفح تور (Tor) الذي يعتبر من أفضل البروتوكولات الآمنة للاتصال بالإنترنت بشكلٍ مجهول تماماً.

لاستخدام NordVPN، تحتاج إلى زيارة الموقع الرسمي للخدمة واختيار خطة من الخطط المتاحة، ثم إنشاء حساب.

كل ذلك مع ضمان استرداد الأموال خلال 30 يوماً وإمكانية استخدام الشبكة على 6 أجهزة في نفس الوقت.

بمجرد اختيار الخطة المراد استخدامها وإنشاء حسابك، ستحتاج إلى تنزيل برنامج أو تطبيق NordVPN وتثبيته على أجهزتك. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم حاسوباً يعمل بنظام التشغيل ويندوز، فيجب عليك تنزيل البرنامج المخصص لهذا النظام وتثبيته.

على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، الموضوع أبسط بكثير، افتح متجر جهازك (متجر جوجل بلاي على هواتف أندرويد أو متجر آب ستور على هواتف آيفون)، وابحث عن تطبيق NordVPN ثم انقر على زر التثبيت.

لا يمكن استخدام شبكة NordVPN مجاناً، فهي لا تقدم أي خطة مجانية.

“بروتون في بي إن” (ProtonVPN)

شبكة ProtonVPN هي خدمة جديدة، لكنها رائدة في هذا المجال، المزايا التي تقدمها هذه الشبكة لن تجدها في أي شبكة أخرى.

يقع مقر الشركة في سويسرا، هذه الدولة لديها قوانين صارمة لحماية بيانات مستخدمي الإنترنت ولا تفرض أي رقابة على الشبكة، كما أن الشركة لا تسجل أي بيانات حول نشاط المستخدم.

بالإضافة إلى ذلك، تملك ProtonVPN آلاف الخوادم الموزعة في كل أنحاء العالم، ما يضمن الوصول إلى أي محتوى في أي بلد دون قيود.

أهم ميزة تقدمها ProtonVPN لن تجدها في أي شبكة أخرى، هي خطة مجانية غير محدودة، تتيح لك هذه الخطة الاتصال بخوادم الشبكة في ثلاث دول، هي الولايات المتحدة الأميركية وهولندا واليابان، مع تشفير فائق من الدرجة العسكرية للبيانات الصادرة والواردة على جهازك، وسرعة اتصال جيدة.

Content is protected !!