Article image
شكل التنبيهات الجديدة كما تظهر لدى المستخدمين عند فتح تطبيق فيسبوك أو إنستقرام.
مصدر الصورة: فيسبوك



تساهم الشركة في جهود مكافحة المعلومات المزيفة وربط المستخدمين بالهيئات الصحية الموثوقة لمكافحة الفيروس، وهذا هو آخر ما فعلته.

2020-07-05 19:55:41

05 يوليو 2020

أصبحنا في منتصف عام 2020 ولا تزال جائحة فيروس كورونا المستجد تتصدر عناوين الأخبار، سواء كان ذلك الترقب الكبير لتطوير اللقاح الخاص بالفيروس، أو الخطوات والإجراءات التي تقوم بها الدول حول العالم من أجل تخفيف الخسائر الاقتصادية التي نتجت عن الأزمة، أو التعامل مع بؤر التفشي التي تظهر بشكلٍ مستمر، خصوصاً في بلدٍ مثل الولايات المتحدة الأمريكية، ففي الوقت الذي كانت الفعاليات الاقتصادية تستعد لمعاودة نشاطها بزخم بعد فترة الحجر الصحي الطويلة، عادت معدلات الإصابة للارتفاع بشكلٍ كبيرٍ جداً في أميركا حتى وصلت منتصف الأسبوع الماضي لأكثر من 50 ألف إصابة جديدة في اليوم الواحد، وهو أعلى معدل إصابات تم الكشف عنه في يومٍ واحد في أي بلد منذ بدء الجائحة، وهو ما يمكن تفسيره على أنه موجة إصابات ثانية أكثر عدوى من الموجة الأولى.

في ضوء هذه التغيرات، استجابت شركة فيسبوك بشكلٍ سريع للوضع المتأزم الجديد، وكشفت في خبرٍ رسميّ تم نشره على منصة الأخبار التابعة لها عن تحديثٍ جديد لتطبيقات فيسبوك وإنستقرام سيؤدي إلى ظهور إعلانٍ مثبت بأعلى صفحة نيوز فيد للمستخدمين؛ لتذكيرهم بضرورة ارتداء الكمامات عند الخروج من المنزل، كما يتضمن الإعلان رابطاً يتيح للمستخدمين فتحَ موقع مركز مكافحة الأمراض الأميركي (CDC) للاطلاع على أحدث المعلومات والنصائح التي يجب اتخاذها من أجل تفادي الإصابة بالفيروس، وضمان مكافحته على أفضل نحوٍ ممكن. 

تركّيز فيسبوك وإنستقرام على ضرورة ارتداء الكمامات هو في الواقع أمرٌ ينسجم مع معظم الدراسات المتعلقة بالسلوك الأمثل الواجب اتباعه لمكافحة الفيروس، التي تشير إلى أن ارتداء الكمامة هو أكثر الإجراءات فعاليةً لمكافحة الفيروس؛ حيث إن الرذاذات السائلة الناتجة والمنتقلة هوائياً تمثل الآلية الأعلى احتماليةً لانتشار الفيروس بين الأشخاص وحدوث عدوى (يمكنكم قراءة مقالنا حول محاكاة انتشار الرذاذ ضمن مقصورة طائرة بعد سعال أحد الركاب). وبذلك فإن كبح انتشار الرذاذ والقطرات السائلة الناتجة عن الحديث والتنفس وحتى العطس والسعال هو أمرٌ سيخفض من قابلية حدوث عدوى على نحوٍ فعال، وبالنسبة للكمامات الطبية أو حتى كمامات قماشية مصنعة منزلياً، فإنها تمتلك القدرة على تثبيط انتشار الجسيمات والرذاذات السائلة التي تنتج عن الحديث والسعال، وبذلك تثبيط انتشار الفيروس وتخفيض احتمالية الإصابة به.

بالنسبة لفيسبوك، فإن الخطوة الجديدة -أي تذكير المستخدمين بضرورة ارتداء الكمامات- تأتي ضمن سياق الجهود المبذولة لمكافحة المعلومات المزيفة والخاطئة المنتشرة بكثرة على الإنترنت، ولضمان وصول المعلومات الأعلى وثوقيةً لكل المستخدمين. سبق وأن تم إضافة قسم مخصص لمعلومات ونصائح الوقاية من مرض كوفيد-19 ضمن الصفحة الأساسية لفيسبوك.

تم إطلاق ميزة تذكير المستخدمين بضرورة ارتداء الكمامات على تطبيقات فيسبوك وإنستقرام في الولايات المتحدة الأميركية، وأكدت الشركة أنه سيتم العمل على طرح الميزة في الدول والمناطق الجغرافية الأخرى بشكلٍ متتابع.


شارك