اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: مايكل شيفر/ أنسبلاش



تقوم إنترنت الأشياء بالربط بين الأجهزة في جميع أنحاء العالم. والآن يعكف الباحثون على دراسة كيفية انضمام البكتيريا إلى هذه الشبكة.

2019-12-09 09:23:45

26 نوفمبر 2019
تخيل أنك تقوم بتصميم جهاز مثالي لإنترنت الأشياء، ولنحاول الإجابة على السؤال التالي: ما الوظائف التي يتوجب عليه القيام بها؟ بدايةً، يجب أن يكون قادراً على التواصل، سواء مع الأجهزة الأخرى، أو مع من يتحكم فيه من البشر. يجب أن يكون قادراً على تخزين المعلومات ومعالجتها. عليه أن يراقب بيئته المحيطة بمساعدة مجموعة من أجهزة الاستشعار. وأخيراً، سيحتاج إلى نوع من المحركات (أو المشغلات الميكانيكية) المدمجة. هناك عدد وافر من الأجهزة التي تمتلك العديد من هذه الميزات. ويعتمد معظمها على أجهزة إلكترونية منخفضة التكلفة ومتوافرة على نطاق واسع، مثل حواسيب راسبيري بي المصغّرة، وبطاقات آردوينو، وما شابه. ولكن، حسبما يقول رافايل كيم وستيفان بوسلاد من جامعة كوين ماري بلندن في المملكة المتحدة، هناك مجموعة أخرى من الآلات التي تؤدي وظائف مشابهة، متوافرة بدرجة أكبر بكثير. حيث يشيران إلى أن البكتيريا تتواصل بشكل فعال، ولديها محركات وأجهزة استشعار مدمجة، بالإضافة إلى امتلاكها بنية تتمتع بقدرة عالية على تخزين المعلومات ومعالجتها. وهذا يثير إمكانيةً مثيرة للاهتمام، حسب قولهما. لمَ لا يتم استخدام البكتيريا لإنشاء نسخة بيولوجية من إنترنت الأشياء؟ واليوم، وفي دعوة منهما للعمل، فإنهما يعرضان بعض الأفكار والتقنيات التي يمكن أن تجعل ذلك ممكناً. فالطريقة التي تختزن بها البكتيريا المعلومات وتعالجها تمثل مجالاً بحثياً ناشئاً، يركز في معظمه على الإشريكية القولونية البكتيرية التي يعوّل عليها. هذه البكتيريا (وغيرها من أنواع البكتيريا) تختزن المعلومات في بنى من الحمض النووي "دنا" على شكل حلقات تسمى البلازميدات، التي تنقلها من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


DIGITAL WALLET

المحفظة الرقمية

هي عبارة عن أي نظام برمجي أو جهاز إلكتروني أو خدمة عبر الإنترنت تُمكن الأفراد أو الأعمال من إجراء المعاملات المالية الإلكترونية.