اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ Frame Stock Footage



على الرغم من أن معظم أهداف الإرهاب السيبراني تستهدف الكيانات الحكومية، فإن الشركات التجارية أيضاً أصبحت أهدافاً بارزة.

2022-09-01 13:24:04

01 سبتمبر 2022
استحوذ التهديد الذي يشكّله الإرهاب السيبراني على اهتمام وسائل الإعلام، ومجتمع الأمن الرقمي، وصناعة تكنولوجيا المعلومات، وحتى الصحفيين والسياسيين، حيث إن هذا التهديد لا يُلحق الخراب والتأثير بحياة الملايين من البشر فقط، بل يمكنه أن يعرّض الأمن القومي للدول لخطر بالغ ويجعلها مكشوفة أمام أعدائها. يعود ذلك إلى قدرة هذه التهديدات على الوصول إلى القطاعات الأكثر حساسية المرتبطة بشبكة الإنترنت، مثل القطاعات العسكرية والمالية والخدمية، وتعطيلها أو تخريبها، وكلما كانت الدولة أكثر تطوراً من الناحية التكنولوجية، أصبحت أكثر عرضة للهجمات السيبرانية التي تستهدف بنيتها التحتية، ومن ثم فإن القلق بشأن الخطر المحتمل الذي يمكن أن يشكّله الإرهاب السيبراني له ما يبرره. اقرأ أيضاً: كيف يتم توظيف الذكاء الاصطناعي في تعزيز الأمن السيبراني؟ ما هو الإرهاب السيبراني؟ يمكن إرجاع فكرة ظهور مصطلح الإرهاب السيبراني (Cyber Terrorism) إلى أوائل التسعينيات، مع النمو السريع في استخدام شبكة الإنترنت، واتجاه معظم الحكومات إلى ربط الخدمات بها، ومع ذلك لم يتم توحيد التعريف الخاص بها حتى الآن،

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.