اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




تعمل شركة سوليد باور على توسيع نطاق بطارياتها الصلبة، وهي تقنية يمكن أن تتغلب في النهاية على أيون الليثيوم من حيث السعر والسلامة والمدى.

2022-06-18 12:35:01

18 يونيو 2022
على الرغم من تزايد شعبية السيارات الكهربائية، فإنها ما تزال محدودة المدى، فسيارة تسلا موديل 3 تستطيع السير مسافة 560 كيلومتراً تقريباً قبل أن تحتاج إلى إعادة شحن، كما أن المخاوف المتعلقة بالسلامة ما تزال مخيمة على بطاريات الليثيوم أيون التي تهيمن على السوق. وفي سعي منها لبناء بطاريات خاصة بالسيارات الكهربائية لنقلنا بأمان إلى أماكن أبعد، تعمل الشركة الناشئة "سوليد باور" (Solid Power) على صنع بطاريات صلبة تستطيع ضغط المزيد من الطاقة ضمن حجم أصغر. تكنولوجيا البطاريات الصلبة وقد اتخذت الشركة خطوة للبدء باختبار تكنولوجياتها في السيارات، حيث أطلقت خطاً تجريبياً كبيراً لتصنيع خلايا البطارية التي تحل محل السائل المستخدم كإلكتروليت (كهرل) في بطاريات الليثيوم أيون ذات طبقات السيراميك. ويبلغ حجم الخلايا كاملة الحجم، والتي سينتجها خط الإنتاج التجريبي، حجم حاسوب محمول صغير تقريباً، وهو نفس حجم البطاريات التي ستُحزم معاً للعمل في السيارة الكهربائية. ما زالت تكنولوجيا البطاريات الصلبة على بعد سنوات كاملة من الاستثمار التجاري الفعلي، وتخطط سوليد باور لزيادة إنتاجها السنوي إلى مستوى يكفي 800,000 سيارة بحلول العام 2028، ولكن إذا أثبتت هذه التكنولوجيا أنها عملية، فقد تؤدي البطاريات إلى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.