اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: مختبر باسكا/ جامعة ستانفورد



عند زرع مجموعات مستنبتة مخبرياً من العصبونات البشرية في الجرذان حديثة الولادة، فهي تنمو مع هذه الحيوانات. إلا أن هذا البحث يثير بعض الأسئلة الشائكة أخلاقياً.

2022-10-29 07:00:23

2022-10-30 15:07:47

29 أكتوبر 2022
بين بحث جديد أن العصبونات البشرية المزروعة ضمن أدمغة الجرذان تواصل النمو، وتشكل روابط مع خلايا هذه الأدمغة، ما يساعد على توجيه سلوك هذه الحيوانات. تجارب تثير تساؤلات حول "أنسنة" الحيوانات وفي دراسة تم نشرها في مجلة نيتشر (Nature) مؤخراً، تم زرع مجموعات من خلايا الدماغ البشرية في أدمغة الجرذان حديثة الولادة. ونمت هذه الخلايا واندمجت ضمن الدارات العصبونية الدماغية الخاصة بهذه القوارض، وفي نهاية المطاف، أصبحت تشكل نسبة السدس تقريباً من أدمغتها. ويمكن الاستفادة من هذه الحيوانات في محاولة دراسة الاضطرابات العصبية النفسية لدى البشر، كما يقول الباحثون الذين أجروا هذا البحث. يقول متخصص الأخلاقيات البيولوجية في جامعة سنغافورة…