اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: جامعة نبراسكا لينكولن



لأنه لن يكون بالإمكان إرسال جراحين في مهمات الفضاء المستقبلية، صُمم الروبوت ميرا وهو في طريقه لإجراء الاختبارات في محطة الفضاء الدولية.

2022-08-10 16:04:35

10 أغسطس 2022
في المستقبل القريب، تهدف وكالات الفضاء من حول العالم لإرسال رواد فضاء في رحلات طويلة إلى القمر والمريخ، لكن أحد أهم التحديات التي تواجههم هو احتمال تعرض أحدهم لوعكة صحية مفاجئة تتطلب تدخلاً جراحياً، لكن لا وجود للجراحين هناك. أحد الحلول، وقد يكون الحل الوحيد، إرسال روبوتات مبرمجة على إجراء الجراحة عن بعد. وقد طوّر مهندسون من جامعة نبراسكا لينكولن (NIC) هذا الروبوت بالفعل، وهو قيد التحضير حالياً لإرساله إلى محطة الفضاء الدولية، في مهمة اختبار لتقييم قدرته على إجراء التدخلات الطبية في الفضاء. طوّر الروبوت البروفيسور شين فاريتور وزملاؤه في جامعة نبراسكا لينكولن، وأطلقوا عليه اسم ميرا (MIRA) اختصاراً لـ "مساعد الروبوت المصغر داخل الجسم الحي". ومن المخطط نقله إلى محطة الفضاء الدولية في عام 2024. عمل كلٌ من فاريتور وديمتري أولينيكوف وزملاؤهما على تطوير الروبوت منذ ما يقرب من 20 عاماً، برأسمال تخطى الـ 100 مليون

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.