اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ProStockStudio



باحثون سعوديون يبتكرون طريقة يتجاوزون بها العوائق التي تقف في تطوير أنظمة ذكية يمكنها التعليق على الصور بطريقة عاطفية كتلك التي يصف فيها البشر اللوحات الفنية.

2022-06-17 14:44:03

17 يونيو 2022
استطاع باحثون من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية السعودية منح الذكاء الاصطناعي منظوراً أكثر توازناً للأعمال الفنية أثناء تدريب نموذج يمكنه فهم مجموعة كاملة من المشاعر البشرية عند التعليق على تلك الأعمال، مع التقليل من التحيز العاطفي في التسميات التوضيحية التي يتم إنشاؤها حاسوبياً. من الصعب أن يفهم الذكاء الاصطناعي المشاعر البشرية تطور الذكاء الاصطناعي في الآونة الأخيرة بشكل مذهل، لكن مازالت مجموعات البيانات التي تربط ما بين الرؤية واللغة والعاطفة محدودة، ما يتسبب في عدم فهمه للجانب العاطفي للذكاء البشري، وما زال تقليد الاستجابة العاطفية البشرية للمنبهات الحسية مثل المشاهد والأصوات صعب المنال، وذلك لأن المشاهد الفنية تثير عواطف بشرية فريدة لا يمكن للذكاء الاصطناعي تجربتها، مثل الهدوء أو الفرح أو الرهبة أو الخوف. عندما يقّدم الذكاء الاصطناعي تسمية توضيحية لصورة ما، يولّد وصفاً صوتياً طبيعياً لها، بعد معالجة المعلومات المرئية واللغة المرتبطة بها. وحتى يصبح بإمكان الذكاء الاصطناعي تقديم وصف عاطفي لصورة، كما يفعل الإنسان، يستخدم الباحثون في جامعة الملك عبدالله التسميات التوضيحية العاطفية لسد الفجوة بين الذكاء العاطفي البشري

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.