اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية/ تصميم: مهدي أفشكو.



على الرغم أن العاصفة الشمسية التي تسببت في حدث كارينجتون في عام 1859 لم يكن لها تأثير طويل الأمد على الحضارة البشرية، فإنها ستكون مختلفة كثيراً إذا حدثت واحدة بنفس القوة اليوم.

2022-10-27 07:06:21

2023-01-24 10:57:08

27 أكتوبر 2022
بينما يبدو العالم اليوم مشغولاً بالتعافي من الآثار الاقتصادية السلبية الناتجة عن انتشار جائحة كوفيد-19، وإيجاد حلول علمية وعملية لمواجهة خطر التغيّر المناخي على كوكب الأرض، والعمل على تقليل الاعتماد على مصادر الطاقة غير المتجددة، بدأ بعض العلماء من التحذير الجدي من خطر حصول عاصفة شمسية تؤثر على كل مظاهر الحياة في كوكب الأرض، وقد تشكل خطراً حقيقياً على التكنولوجيا التي نستخدمها اليوم، بما في ذلك الاتصالات عالية التردد التي تستخدمها شركات الطيران أو المستجيبون لحالات الطوارئ، والأقمار الصناعية، ونظام تحديد المواقع العالمي، وأنظمة الملاحة والهواتف المحمولة والألواح الشمسية، وغيرها. ما هي العاصفة الشمسية وكيف تحدث؟ ربما تفكر في الشمس…