حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 20 أغسطس 2023

4 دقائق
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 20 أغسطس 2023
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  • أعلن رئيس وزراء المملكة المتحدة، ريشي سوناك، عن خطط لعقد قمة عالمية للسلامة في مجال الذكاء الاصطناعي، في بداية شهر نوفمبر القادم، قائلاً إنه يريد أن تكون بلاده رائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا.
  • دخلت شركة “جي 42 كلاود” في شراكة استراتيجية مع منصة بيانات الذكاء الاصطناعي “ڤاست داتا”، لإنشاء بنية تحتية مركزية للبيانات تكون بمثابة العمود الفقري لشبكة عالمية من الحواسيب الفائقة.
  • أعلنت شركة “آي بي إم” أنها وسّعت تعاونها مع مايكروسوفت لمساعدة العملاء المشتركين على تسريع نشر الذكاء الاصطناعي التوليدي.
  • ألقى الأمن في تركيا القبض على شخصٍ حاول تقليد صوت الرئيس رجب طيب أردوغان، مستخدماً تقنيات الذكاء الاصطناعي، للنصب على رجال أعمال ومسؤولين حكوميين.
  • ما أفضل 10 وظائف بمجال الذكاء الاصطناعي في عام 2023؟

إذا فاتك مقال الحصاد يوم الخميس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

مايكروسوفت تعتزم بيع خدمات من “داتا بريكس” يمكن أن تضر “أوبن أيه آي”

تعتزم شركة مايكروسوفت بدء بيع إصدار جديد من برنامج طوّرته شركة داتا بريكس (Databricks) يساعد العملاء على إنشاء تطبيقات ذكاء اصطناعي لأعمالهم.

ونقلت مجلة “ّذي إنفورميشن” عن ثلاثة أشخاص على دراية مباشرة بخطط مايكروسوفت قولهم إن برنامج “داتا بريكس” -وهي منصة لتحليل البيانات تستخدم الذكاء الاصطناعي- يساعد الشركات على صنع نماذج الذكاء الاصطناعي من الصفر أو إعادة توظيف نماذج مفتوحة المصدر، كبديل للنماذج التي طوّرتها شركة “أوبن أيه آي”.

اقرأ أيضاً: ميتا تنافس جوجل ومايكروسوفت عبر «كاميلين» وإصدار مفتوح المصدر من «لاما»

شراكة بين “جي 42 كلاود” و”ڤاست داتا” لإنشاء بنية مركزية للبيانات

أعلنت شركة “جي 42 كلاود” توقيع شراكة استراتيجية مع منصة بيانات الذكاء الاصطناعي “ڤاست داتا”، لإنشاء بنية تحتية مركزية للبيانات تكون بمثابة العمود الفقري لشبكة عالمية من الحواسيب الفائقة. وستسهّل هذه الشراكة عمليات تخزين وتحليل كميات هائلة من البيانات بما يوفّر قدرات تعلم كبيرة.

وتنفرد “جي 42 كلاود” بتركيزها الكبير على تسخير إمكانات الحوسبة عالية الأداء، لتسهم بذلك في قيادة مسيرة التطورات التحويلية النوعية في دولة الإمارات وخارجها. وتطمح “جي 42 كلاود” إلى توظيف قوة الذكاء الاصطناعي لتقديم أعلى مستويات الأداء، وتطوير بنية تحتية سحابية قوية للذكاء الاصطناعي، تسهم في تعزيز مرونة الشركات وقدرتها على مواجهة التحديات الحقيقية في العالم الواقعي.

فيديو

مهارات روبوتية متقدمة لفتح الأبواب

يعرض مختبر الأنظمة الروبوتية بالمعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ، في هذا المقطع، إطار عمل لا يحتاج سوى الحد الأدنى من التوجيه لتمكين الروبوتات من أداء المهام في العالم الحقيقي، مثل فتح وإغلاق غسالات الصحون وفتح وعبور الأبواب التي تغلق تلقائياً.

في صُلب الموضوع

4 طرق لتعزيز الإنتاجية باستخدام تشات جي بي تي

يُحدث نموذج تشات جي بي تغييراً كبيراً في طرق العمل؛ إذ إنه يرفع الإنتاجية والمهارات البشرية إلى مستويات غير مسبوقة. بصفته أداة مساعِدة معتمدة على الذكاء الاصطناعي صُممت لتعزيز التعاون والإنشاء المشترك، فإن حالات استخدامه الأكثر إنتاجية هي الحالات التي يستخدمها البشر لمواجهة تحدّيات مكان العمل.

وسنستعرض في هذا المقال 4 حالات استخدام متقدّمة توضح كيف تعزز هذه العلاقة التكافلية بين الإنسان والآلة إنتاجيتنا بطرق تتجاوز مخيلتنا.

1- التفكير النقدي

التفكير النقدي هو مهارة ضرورية في الأعمال اليومية التي يتطلب فيها اتخاذ القرارات المستنيرة، التقييم الدؤوب والدقيق والتفكير المنطقي. لكن هذه العمليات قد تستغرق وقتاً طويلاً، ويواجه البشر غالباً صعوبات في التفكير بطريقة نقدية. يمكن أن تحد تحيزاتنا المعرفية وعواطفنا ووجهات نظرنا المحدودة من قدرتنا على تحليل المواقف بدقة والتوصل إلى استنتاجات غير متحيزة.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

مؤسس واي كومبينيتور يصف الذكاء الاصطناعي بأنه “الحل لمشكلات عديدة”

تحدّث مؤسسو شركة أوبن أيه آي (OpenAI) في وقتٍ سابق من هذا العام عن كيف أن الذكاء الاصطناعي الخاص بهم قد كسر العديد من قواعد وادي السيليكون في طريقه إلى تقييم يقارب 30 مليار دولار. وقال الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في الشركة، غريغ بروكمان، للمدونة الصوتية (بودكاست) بوسيبل (Possible) في مايو: “ينبغي أن تهدف الشركة لحل مشكلة ما، لا أن تنشئ تكنولوجيا دون هدف واضح”. وقال إن قادة الشركة قد أمضوا في مراحلها الأولى شهوراً “للتفكير في مختلف الاستخدامات الممكنة لنظامَي جي بي تي -3 وجي بي تي -4، مثل التطبيقات الطبية أو القانونية”.

لكن قادة الشركة قد قرروا بدلاً من ذلك تجاهل القواعد والسعي نحو النجاح، وأوضح بروكمان أن “كل شيء حولنا مرتبط بنماذج لغوية، وإذا أمكن إضافة قيمة ما إلى النماذج اللغوية الحالية، فإن ذلك كفيل بجعل تلك النماذج ذات قابلية اعتماد سريعة وواسعة النطاق”.

أبدى المستثمر صاحب رأس المال المغامر (الجريء) الشهير بول غراهام، رأيه بالذكاء الاصطناعي، واتفق مع بعض الأفكار التي تحدّث عنها بروكمان. وكتب على منصة إكس (X): الذكاء الاصطناعي هو عكس فكرة تطوير تكنولوجيا بلا هدف، فهو الحل لمشكلات أكثر بكثير مما توقّعه مطوّرو هذه التكنولوجيا”.

تابع قراءة المقالة على منصة فورتشن العربية عبر هذا الرابط

دراسة جديدة تلقي نظرة على معدلات الهلوسة بين نماذج الذكاء الاصطناعي

إذا كانت أفضل نماذج الذكاء الاصطناعي في صناعة التكنولوجيا تتمتع بأفضليات، فإن نموذج “جي بي تي 4” الذي طوّرته “أوبن أيه آي” سيكون الأفضل في الرياضيات، وسيأتي نموذج “لاما 2” الذي طورته شركة ميتا في الوسط معظم الوقت، وسيكون كلود 2 (Claude 2) من شركة أنثروبيك الأفضل في معرفة حدوده، وأخيراً سيحصل نموذج كوهير أيه آي (Cohere AI) على لقب الأكثر هلوسة والأكثر ثقة في الإجابات الخاطئة.

تم الإعلان عن هذه النتائج في تقرير أصدره، يوم الخميس، باحثون من شركة آرثر أيه آي (Arthur AI)، وهي منصة لمراقبة تطورات التعلم الآلي.

يأتي هذا البحث في وقتٍ أصبحت فيه المعلومات المضللة التي تنتجها أنظمة الذكاء الاصطناعي محل جدل أكثر من أي وقت مضى، ووسط طفرة في تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية التي ستجري عام 2024.

يقول آدم وينشل، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة آرثر، إنه أول تقرير “يلقي نظرة شاملة على معدلات الهلوسة، بدلاً من مجرد تقديم رقم مفرد حول موقعها في قائمة النماذج اللغوية الكبيرة”.

اقرأ أيضاً: هلوسات الذكاء الاصطناعي: ما الذي يدفع النماذج اللغوية لاختلاق المعلومات؟

مصطلح اليوم

النظام الخبير | EXPERT SYSTEM

برنامج حاسوبي يستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لحل المشكلات والإجابة عن الأسئلة ضمن مجال محدد يتطلب عادةً خبرات بشرية. وقد ظهر لأول مرة في سبعينيات القرن الماضي على يد الباحثين في جامعة ستانفورد.

رقم اليوم

297

سائقاً مخالفاً اكتشفتهم كاميرات الذكاء الاصطناعي الجديدة، خلال الأيام الثلاثة الأولى من استخدامها في المملكة المتحدة بالقرب من بلدة لونسيستون بمقاطعة كورنوال.