حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 19 يونيو 2023

5 دقائق
حصاد الذكاء الاصطناعي
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  • أعلن مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، عن استحداث منصة جديدة لدعم مسار تطور مشاريع رواد الأعمال في الشارقة والإمارات العربية المتحدة، حيث نظّم “هاكاثون التكنولوجيا”، وجمع خلاله 80 شاباً متخصصاً في عدد من القطاعات الإبداعية والصناعية، أبرزها الفن، والتعليم، وريادة الأعمال، والبيئة، بهدف الاستفادة من مزايا تكنولوجيا “تشات جي بي تي” (ChatGPT)، واستكشاف إمكاناتها لتعزيز الابتكار وصناعة التغيير الإيجابي في مجالات تخصصهم.
  • كشفت شركة ميتا عن نموذج ذكاء اصطناعي متطور يُسمى فويس بوكس (Voicebox) يمكنه إنتاج مقاطع صوتية عالية الجودة وتعديل المقاطع المسجلة مسبقاً.
  • ذكر تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال، أن شركة أوبن أيه آي حذّرت مايكروسوفت من مخاطر دمج نموذج “جي بي تي-4” في محرك بينغ بسرعة كبيرة، لكن مايكروسوفت تجاهلت التحذير وأطلقت “بينغ تشات” في وقتٍ سابق من هذا العام.
  • جمعت شركة الذكاء الاصطناعي الجديدة الناشئة “ميسترال أيه آي” (Mistral AI) -التي أسسها باحثان سابقان في شركتي ديب مايند (DeepMind) و”ميتا بلاتفورمز”- مبلغ 105 ملايين يورو (113 مليون دولار) في جولة تمويل أولية.
  • أظهرت دراسة علمية أن الأشخاص الذين يستخدمون الذكاء الاصطناعي في العمل أكثر عرضة للإصابة بالشعور بالوحدة واضطرابات النوم، مقارنة بالآخرين الذين لا يستخدمون هذه التكنولوجيا.
  • تعرّف على أداة (AI Resume Checker) وهي أداة مدفوعة تحلل السير الذاتية باستخدام الذكاء الاصطناعي وتزوّد المستخدمين بتحليل مفصل ونصائح لتحسينها.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

ميتا تكشف النقاب عن نموذج توليد الكلام المتطور “فويس بوكس”

خطت شركة ميتا خطوة كبيرة في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي، بعدما كشفت عن نموذج ذكاء اصطناعي متطور يُسمى فويس بوكس (Voicebox).

الميزة الرائعة التي يتمتع بها النموذج هي قدرته على أداء المهام التي لم يتدرب على تنفيذها بشكلٍ واضح، والاستفادة من قوة التعلم من السياق. 

يمكن لـ “فويس بوكس” إنتاج مقاطع صوتية عالية الجودة وتعديل المقاطع المسجلة مسبقاً، لإزالة الأصوات غير المرغوب فيها مثل أبواق السيارات أو نباح الكلاب، مع الحفاظ على المحتوى وأسلوب الصوت، كما أن النموذج متعدد اللغات وهو قادر على توليد الكلام بست لغات مختلفة هي: الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية والبولندية والبرتغالية، ويمكنه فعل ذلك بشكلٍ أقرب إلى كيفية تحدث الناس بشكلٍ طبيعي في العالم الحقيقي. يتمتع النموذج كذلك بإمكانية تحويل النص إلى كلام باستخدام عينة صوتية قصيرة لا تتجاوز ثانيتين، لمطابقة نمط الصوت.

اقرأ أيضاً: كيف ستربح آبل من ثورة الذكاء الاصطناعي التوليدي؟

إيلون ماسك: الذكاء الاصطناعي خطر على الناس ويجب تنظيمه

حذّر الملياردير إيلون ماسك، يوم الجمعة، من خطورة التطورات السريعة التي يشهدها الذكاء الاصطناعي، داعياً إلى سرعة إصدار تشريعات تنظّم هذا القطاع. وقال ماسك، خلال مشاركته في مؤتمر “فيفا تك” في العاصمة الفرنسية باريس: “يمكن لتقنيات الذكاء الاصطناعي الحالية اجتياز أي اختبار يخضع له الإنسان، حتى بدرجة أفضل من الإنسان العادي”، مضيفاً: “حتى تقنيات الذكاء الاصطناعي مفتوحة المصدر يمكنها تجاوز كل الاختبارات”.

وأكد ماسك: “أنا من مؤيدي ضرورة تنظيم قطاع الذكاء الاصطناعي لأنني أعتقد أن الذكاء الاصطناعي خطر على الناس، وأي شيء يمثّل خطورة على الناس يجب تنظيمه. لهذا أنصح بشدة بضرورة وضع معايير تنظيمية للذكاء الاصطناعي”.

فيديو

الذكاء الاصطناعي يصمم أزياءَ فرعونية

استخدمت شركة تصميم أزياء مصرية تقنية الذكاء الاصطناعي لتصميم أزياء تاريخية على الطراز الفرعوني.

في صُلب الموضوع

لماذا أثار ادعاء الملياردير مارك أندرسون أن الذكاء الاصطناعي قد ينقذ العالم كل هذا الجدل؟

إذا أجريت بحثاً سريعاً على محرك جوجل البحثي باستخدام كلمات “مارك أندرسون الذكاء الاصطناعي” (Marc Andreessen ai)، ستفاجأ بكم الأخبار والمقالات المنشورة حديثاً والتي تؤيد أو تهاجم الملياردير ومبرمج الحاسوب مارك أندرسون. فما السبب؟ 

عبّر الرجل في مقالة نشرها الأسبوع الماضي عبر عدة منصات، عن وجهة نظر “غير مألوفة” هاجم فيها التوجه العام السائد هذه الأيام الذي يرى أن الذكاء الاصطناعي يشكّل خطراً على البشر وقد يدمر العالم.

على الرغم من أن أندرسون قد لا يكون معروفاً على نطاق واسع في العالم العربي، فإنه في الواقع أدّى دوراً مهماً في تشكيل صناعة التكنولوجيا، فهو مهندس برمجيات ورائد أعمال ومستثمر ومبتكر، وقد اكتسب شهرة منذ تسعينيات القرن الماضي بعد تأسيسه شركات مهمة مثل نتسكيب (Netscape)، وأندرسون هورويتز (Andreessen Horowitz) المعروفة أيضاً باسم أيه 16 زي (a16z)، بالإضافة إلى تطوير وإطلاق المتصفح موزايك (Mosaic)، وهو أول متصفح ويب يُستخدم على نطاق واسع بواجهة مستخدم رسومية.

في مقالته المثيرة للجدل، فنّد أندرسون بالتفصيل الكثير من الادعاءات والمخاوف الشائعة التي يقدّمها الخبراء والباحثون عند الحديث عن المستقبل الغامض الذي يتجه إليه الذكاء الاصطناعي، معتبراً أنه -على العكس- قد يؤدي إلى تعزيز الذكاء البشري وزيادة النمو الاقتصادي و”إنقاذ العالم”، كما دافع عن فكرة أن السوق -وليست القيود الحكومية- هي التي تحدد أي شركة من شركات الذكاء الاصطناعي ينبغي لها أن تنجح وأيها تفشل.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

دراسة: الذكاء الاصطناعي يمكن أن يتنبأ بسرطان البنكرياس مبكراً

يعتبر سرطان البنكرياس من أقل أنواع السرطان من حيث معدلات تمكن المرضى من البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات بعد الإصابة به، ويرجع ذلك جزئياً إلى شيوع عمليات التشخيص المتأخرة. فهل يمكن للذكاء الاصطناعي تغيير ذلك؟

يشير بحث منشور في دورية نيتشر ميدسين (Nature Medicine) في مايو الماضي، إلى أن فحص مجموعات كبيرة من المرضى باستخدام الذكاء الاصطناعي يمكن أن يجعل عملية التشخيص المبكر ممكنة، وهو ما قد يؤدي بدوره إلى علاج مبكر أكثر فاعلية للمرض.

وفي التجارب، نجحت إحدى أدوات الذكاء الاصطناعي في تحديد الأشخاص المعرضين لخطر مرتفع للإصابة بسرطان البنكرياس من خلال مراجعة سجلاتهم الطبية، والعثور على دليل على زيادة المخاطر لمدة تصل إلى ثلاث سنوات قبل تشخيصهم الفعلي بالمرض.

استخدم الباحثون بيانات من السجلات الطبية للمرضى في الولايات المتحدة والدنمارك يعود تاريخها إلى ما بين عامي 1977 و2020، ودرسوا مجموعة مكونة من 6.2 مليون مريض دنماركي، منهم 23985 مريضاً تم تشخيص إصابتهم بسرطان البنكرياس، و3 ملايين من قدامى المحاربين الأميركيين تم تشخيص 3864 منهم في النهاية بالإصابة بالمرض.

رئيس الذكاء الاصطناعي في ميتا يقلل من المخاوف على وظائف البشر

قال يان أندري ليكون، الذي يُعدّ واحداً من ثلاثة آباء روحيين للذكاء الاصطناعي في العالم، إن هذه التكنولوجيا لن تهيمن على كل شيء ولن تقضي على الوظائف للأبد.

وأكد أستاذ الرياضيات في جامعة نيويورك وكبير فريق الذكاء الاصطناعي في شركة ميتا، أن مخاوف بعض الخبراء من تهديد هذه التقنية للبشر هي “محض سخافات مثيرة للسخرية”، ونوّه بأن الحواسيب ربما كانت أكثر ذكاءً من البشر، لكن ذلك كان معلوماً منذ سنين طويلة، ولو كان الأمر ينطوي على خطورة على البشر لما مضى العلماء في تطويرها.

وكان مستشار بالحكومة البريطانية قد صرح مؤخراً بأنه ربما كانت هناك حاجة إلى حظر عدد من أوجه الذكاء الاصطناعي المؤثرة.

وفي عام 2018، فاز يان أندري ليكون بجائزة تورينغ، مع كلٍّ من جيوفري هينتون ويوشوا بنجيو، وذلك لإسهاماتهم في مجال الذكاء الاصطناعي، ليصبح ثلاثتهم آباء روحيين في هذا المجال.

اقرأ أيضاً: 4 أنواع من الوظائف لن تختفي بسبب الذكاء الاصطناعي

مصطلح اليوم

بيانات التحقق | VALIDATION DATA

عبارة عن مجموعة بيانات تحتوي على عدد من الأمثلة المختلفة عن تلك الموجودة في مجموعة بيانات التدريب، وتُستخدم أثناء عملية التدريب لضبط المعاملات الفائقة، وبالتالي إيجاد نموذج التعلم الآلي الأفضل لحل مشكلة معينة وأمثلته. تُعتبر بيانات التحقق الاختبار الأول للنموذج على بيانات لم يرها من قبل، الأمر الذي يسمح لعلماء البيانات بتقييم أداء ذلك النموذج والتنبؤات التي يقوم بها بالنسبة للبيانات الجديدة.

رقم اليوم

%70

من المطورين يقولون إنهم إمّا يستخدمون بالفعل أدوات الذكاء الاصطناعي في عملهم وإمّا يعتزمون استخدامها قريباً.