حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 04 سبتمبر 2023

4 دقائق
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 04 سبتمبر 2023
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  •  تعتزم شركة إكس (تويتر سابقاً) استخدام المعلومات المتاحة للجمهور للمساعدة على تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي الخاصة بها.
  • أعلنت شركة “آي بي إم” أنها تتعاون مع شركة البرمجيات السحابية “سيلز فورس”، لمساعدة الشركات في أنحاء العالم كافة على تسريع اعتماد الذكاء الاصطناعي لإدارة علاقات العملاء.
  • تعمل شركة “أوبن أيه آي” حالياً على تحقيق إيرادات تزيد على مليار دولار على مدار الـ 12 شهراً القادمة، من خلال بيع برامج الذكاء الاصطناعي والقدرات الحاسوبية التي تشغل هذه البرامج.
  • حذّر أعضاء في البرلمان البريطاني من أن التهديد المحتمل الذي يشكّله الذكاء الاصطناعي على حياة الإنسان يجب أن يكون محور أي تنظيم حكومي، وسط جهود دولية لوضع ضوابط لهذه التكنولوجيا.
  • تعرّف إلى (Rytr)، وهو مساعد كتابة يعمل بالذكاء الاصطناعي يساعد على إنشاء محتوى جذاب وعالي الجودة لتحسين معدل الظهور على محركات البحث.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

“إكس” ستستخدم البيانات العامة لتدريب نماذج ذكاء اصطناعي

تعتزم شركة إكس (المعروفة سابقاً باسم تويتر) استخدام المعلومات المتاحة للجمهور، مثل التغريدات للمساعدة على تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي الخاصة بها، بحسب تحديث جديد في سياسة الخصوصية.

وكانت وكالة بلومبيرغ للأنباء أفادت، الأسبوع الماضي، بأن “إكس” ستقوم بجمع البيانات البيومترية للمستخدمين بالإضافة إلى وظائفهم وتاريخهم التعليمي. وتشير تقارير صحفية إلى أن مالك “إكس”، الملياردير إيلون ماسك، يطمح لدخول سوق الذكاء الاصطناعي من خلال شركة أخرى هي إكس أيه آي (xAI)، وأنه قد ينوي استخدام “إكس” كمصدر بيانات لـ “إكس أيه آي”.

اقرأ أيضاً: كيف تنشئ بيانات وهمية لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي؟

طائرة مسيَّرة يحرّكها الذكاء الاصطناعي تتفوق على أبطال العالم البشر

فازت طائرة مسيَّرة صغيرة مزودة بنظام ذكاء اصطناعي على ثلاثة من أبطال العالم في سباقات الطائرات المسيَّرة، في مضمار سباق داخلي. ويمثّل هذا الإنجاز، الذي تم الإعلان عنه في ورقة بحثية منشورة في دورية نيتشر، أول مثال على هزيمة الذكاء الاصطناعي لأبطال العالم البشر في رياضة تنافسية في العالم الحقيقي.

قام باحثون من جامعة زيورخ وشركة إنتل بتطوير الخوارزمية المُسمّاة (Swift AI)، التي سمحت للطائرة المسيَّرة بالتنقل في مسار السباق ثلاثي الأبعاد بسرعات عالية. فازت الطائرة على الطيارين البشر في 15 سباقاً من أصل 25، كما سجّلت رقماً قياسياً جديداً لأسرع لفة. وأثناء السباقات، استخدمت (Swift) كاميرتها وشبكتها العصبونية لتحديد بوابات المسار، واستخدمت أجهزة الاستشعار الموجودة على متن الطائرة لتحديد المواقع والسرعة والاتجاه.

فيديو

اختبار صدمات للروبوتات المتحركة

يعرض هذا المقطع نتائج التعاون بين مختبر (Cyberbotics) ومختبر أبحاث الميكانيكا الحيوية للإصابات (IBRL)، التابعين لجامعة ولاية أوهايو، لاختبار تأثير الصدمات التي تتعرض لها الروبوتات المتحركة ذات الأرجل.

في صُلب الموضوع

“سدايا”: مسرعة “غاية” تخصص 160 مليون دولار لـ 120 شركة ناشئة في الذكاء الاصطناعي

أسهمت مسرعة الذكاء الاصطناعي التوليدي “غاية”، بدعم وتمكين من الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” والبرنامج الوطني لتنمية تقنية المعلومات وبالتعاون مع شركة (New Native)، في تعزيز عدد من الشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي، بغرض تطويرها وتسريع عملية دخولها إلى السوق.

وتأتي هذه الخطوة ضمن جهود “سدايا” والبرنامج الوطني لتنمية تقنية المعلومات نحو تعزيز مكانة المملكة العلمية، وجعلها في مقدمة الدول الممكنة لمجال الذكاء الاصطناعي، كما تعكس الالتزام بتعزيز الابتكار والتنمية المستدامة في المملكة، للإسهام في تحقيق رؤية السعودية 2030.

وعملت مسرعة “غاية” على إقامة 4 هاكاثونات ذكاء اصطناعي حتى الآن تقدم من خلالها أكثر من 7000 مشارك ومطور ذكاء اصطناعي طوّروا 185 نموذجاً أولياً. كما وصلت ميزانية البرنامج إلى 30 مليون دولار بهدف تخريج 300 شركة ناشئة في الذكاء الاصطناعي التوليدي، وأطلقت الدفعة الأولى من مسرعة “غاية” في يوليو 2023 بمشاركة 15 شركة ناشئة، في حين يبلغ الصندوق الاستثماري لها 160 مليون دولار ويستهدف الاستثمار في 120 شركة في المراحل المبكرة، ويُتابع تقدم الشركات الناشئة بشكلٍ مؤتمت باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي.

الذكاء الاصطناعي يتنبأ برائحة المواد الكيميائية من بنيتها الجزيئية

يمكن لنظام ذكاء اصطناعي أن يصف رائحة المركبات ببساطة عن طريق تحليل بنيتها الجزيئية، وغالباً ما تكون أوصافه مشابهة لأوصاف الخبراء البشر المدربين.

قام الباحثون الذين صمموا هذا النظام باستخدامه لإعداد قائمة بالروائح -مثل الروائح ذات الطابع العشبي أو تلك الشبيهة بروائح الفواكه- التي تتطابق مع مئات التركيبات الكيميائية. ويمكن أن يساعد دليل الرائحة هذا الباحثين على تصميم روائح صناعية جديدة، وقد يقدّم نظرة ثاقبة حول كيفية تفسير الدماغ البشري للرائحة.

ووصف باحثون من شركة (Osmo) التابعة لـ “جوجل ريسرش”، هذا النظام في دراسة نُشرت، الأسبوع الماضي، في دورية “ساينس”. وتحاول الشركة تصميم جزيئات جديدة ذات روائح.

لاستكشاف العلاقة بين بنية المادة الكيميائية ورائحتها، صمم الفريق البحثي شبكة عصبونية يمكنها تخصيص كلمة أو أكثر من بين 55 كلمة وصفية -مثل “سمكية” أو “انطباع النبيذ”- لوصف الرائحة. كما قاموا بتوجيه الذكاء الاصطناعي لوصف رائحة ما يقرب من 5000 رائحة، بالإضافة إلى تحليل البنية الكيميائية لكل رائحة لتحديد العلاقة بين البنية والرائحة.

اقرأ أيضاً: الذكاء الاصطناعي يتنبأ بالجرائم في «شيكاغو» قبل أسبوع من وقوعها

الملابس الذكية: ابتكارات جديدة في مجال الملابس لتبريد الجسم

اكتسبت ملابس التبريد، وخاصةً سترات التبريد، شعبية في السنوات الأخيرة، لأنها تعمل على تلطيف الحرارة في الجو الحار. وقد صُممت بشكلٍ أساسي للأشخاص الذين يعملون في ظل ظروف مرهقة ويتعرضون للحرارة بشكلٍ كبير مثل رجال الإطفاء وعمال البناء. ومع مرور الوقت، ظهرت أنواع أكثر تطوراً من السترات والأنواع الأخرى من الملابس في الأسواق للجميع، وتعمل بتقنيات مختلفة.

تحافظ ملابس التبريد على درجة حرارة الجسم عند مستوى مقبول، وهي الدرجة المُثلى لقيام الجسم بوظائفه، وتمنع ارتفاع درجة الحرارة عن طريق تبريد الجلد. من المهم الحفاظ على هذه الدرجة للحد من المخاطر الصحية الناجمة عن البيئات الحرارية الخطرة.

يمكن أن يكون الإجهاد البدني الشديد، أو العمل بملابس واقية ذات تهوية منخفضة، أو تبخر العرق في الظروف الدافئة وغيرها من أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم. لذلك صُممت ملابس التبريد، وخاصةً السترات، لتناسب العاملين في مجالات مختلفة خاصةً رجال الإطفاء والعاملين الطبيين وضباط الشرطة، أو العمال الذين يعملون في الهواء الطلق مثل عمال البناء الذين يحتاجون إلى ارتداء ملابس واقية تعوق آلية التبريد الطبيعية للجسم، بالإضافة إلى الرياضيين.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

مصطلح اليوم

أنظمة مساعدة السائق المتقدمة (آداس) | ADVANCED DRIVER-ASSISTANCE SYSTEMS

مجموعة من الميزات التقنية التي تساعد السائقين أثناء قيادة السيارات، فهي مصممة لتعزيز مستوى الأمان على الطرقات من خلال تقليل الأخطاء البشرية إلى الحد الأدنى. تستخدم أنظمة مساعدة السائق المتقدمة واجهة إنسان-آلة (Human-Machine) لتحسين قدرة السائق وتقليل زمن استجابته وتفاعله مع الأخطار المحتملة عبر التحذيرات المبكرة والعمليات المؤتمتة.

رقم اليوم

63%

من العاملين في مجال التكنولوجيا بالولايات المتحدة يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي التوليدي سيخلق المزيد من الطلب على مهاراتهم.

Content is protected !!