حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم: «كروز» تستعد لاستئناف اختبارات السيارات الذاتية القيادة و«ريديت» تُتيح لجوجل استخدام محتواها لتدريب الذكاء الاصطناعي

4 دقيقة
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 16 أبريل 2024
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  • تعتزم وحدة القيادة الذاتية كروز (Cruise)، التابعة لشركة جنرال موتورز، استئناف اختبار سيارات الأجرة الذاتية القيادة الخاصة بها خلال الأسابيع المقبلة.
  • تعتزم شركة مايكروسوفت استخدام تقنية التصنيع (18A) الخاصة بشركة إنتل لتصنيع شريحة صممتها مايكروسوفت داخلياً. وعلى الرغم من أن الشركتين لم تحددا الغرض من المنتج تماماً، فإن مايكروسوفت أعلنت مؤخراً عن خطط لصناعة شريحتين: معالج حاسوبي ومسّرع للذكاء الاصطناعي.
  • علّق الممثل وصانع الأفلام الأميركي تايلر بيري، توسعات بقيمة 800 مليون دولار للاستوديو الخاص به في مدينة أتلانتا الأميركية، مشيراً إلى المخاوف بشأن سورا (Sora)، مولد مقاطع الفيديو الذي أطلقته شركة أوبن أيه آي مؤخراً.
  • قال الرئيس التنفيذي لشركة إنفينيون الألمانية، يوخن هانبيك، إن الشركة تعتمد على طفرة في الذكاء الاصطناعي لتوليد إيرادات بالمليارات ودفع النمو المستقبلي من خلال بيع رقائق بأسعار أعلى.
  • تنظّم جامعة بيركلي دورة تدريبية على الإنترنت بعنوان “الذكاء الاصطناعي: استراتيجيات الأعمال والتطبيقات”.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

“كروز” تستعد لاستئناف عمليات السيارات الذاتية القيادة للمرة الأولى منذ أكتوبر

تعتزم وحدة القيادة الذاتية كروز (Cruise)، التابعة لشركة جنرال موتورز، استئناف اختبار سيارات الأجرة الذاتية القيادة الخاصة بها خلال الأسابيع المقبلة، مع ظهور مدن مثل هيوستن ودالاس بولاية تكساس الأميركية كمواقع محتملة للاختبارات، وذلك بعدما أوقفت الشركة أسطول سياراتها في أكتوبر الماضي، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر. وتجري “كروز” محادثات مع المسؤولين في العديد من المدن حول استئناف الاختبارات على الطرق العامة مع وجود سائقي السلامة. وقبل تعليق العمليات بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، كانت لدى الشركة مئات السيارات في سان فرانسيسكو وأعداد أقل في مدن أوستن وهيوستن وفينيكس. وتسعى الشركة لكسب ثقة الجمهور بعد أن صدمت إحدى سياراتها أحد المشاة وسحبته في مدينة سان فرانسيسكو في أكتوبر، ما أدّى في النهاية إلى تعليق ترخيص كروز في ولاية كاليفورنيا.

وطردت الشركة عدداً كبيراً من كبار المسؤولين التنفيذيين وسرحت ربع قوتها العاملة وعيّنت رئيساً جديداً للسلامة.

“ريديت” تُبرم صفقة مع جوجل لترخيص محتواها لتدريب الذكاء الاصطناعي

أبرمت منصة التواصل الاجتماعي ريديت (Reddit) صفقة مع جوجل لإتاحة محتواها لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي الخاصة بشركة محرك البحث العملاقة، وفقاً لثلاثة أشخاص مطلعين على الأمر. وتبلغ قيمة العقد مع جوجل، المملوكة لشركة ألفابت، نحو 60 مليون دولار سنوياً، بحسب أحد المصادر. وتؤكد الصفقة كيف تسعى “ريديت”، التي تستعد لطرح بعض أسهمها في سوق الأوراق المالية، إلى تحقيق إيرادات جديدة وسط منافسة شرسة على أموال الإعلانات من منصات مثل تيك توك وفيسبوك. وتعد هذه الاتفاقية مع جوجل أول صفقة لترخيص المحتوى يُعلن عنها مع شركة كبيرة تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي.

اقرأ أيضاً: ما دور القوى العاملة البشرية في طفرة الذكاء الاصطناعي؟

فيديو

نماذج جديدة من جوجل

يلقي هذا المقطع نظرة سريعة على أحدث التطورات التي أعلنتها شركة جوجل في مجال الذكاء الاصطناعي، بما فيها نماذج (Gemini 1.5) و(Gemma).

في صُلب الموضوع

ارتفاع مستوى الأجور في وظيفتك قد يعني أنها أكثر عرضة لخطر الاندثار بسبب تهديد الأتمتة

يساور بعض العاملين شعورٌ متعاظمٌ بالقلق خوفاً من تعرّض وظائفهم المفضلة للخطر ذات يوم بسبب الذكاء الاصطناعي التوليدي والروبوتات المتطورة. والنصيحة الموجَّهة لهؤلاء العاملين أن يراقبوا إشارةً قد لا تتبادر إلى أذهان الكثيرين، ألَا وهي ارتفاع مستوى الأجور.

وبقدر ما تبدو هذه الإشارة منافية للمنطق، فإن فكرتها تستند إلى بيانات من العصور الماضية التي شهدت اختفاء مهن بأكملها بسبب ظهور ابتكارات تكنولوجية مزلزِلة، على حد قول خبراء الاقتصاد الذين أسهموا في إعداد ورقة بحثية صدرت مؤخراً عن المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية (National Bureau of Economic Research).

وجد الباحثون أن العاملين يبدؤون رحلة الخروج من مجالات العمل إذا غلب على ظنهم عموماً أن هذه المجالات ستختفي قريباً؛ إذ ينتقل البعض إلى مهن أخرى، ويتضاءل عدد العاملين الذين يُقبِلون على الانضمام إلى مجالات العمل المنكوبة. يؤدي ذلك إلى أزمة في العرض لدى الشركات التي تتعرّض بدورها لضغوط من المرشحين الذين يرضون بشغل الوظائف الشاغرة على مضض، لكنهم يطالبونها برفع مستوى الأجور، أو ما يطلق عليه الباحثون “إيجار العقارات الآيلة للسقوط”.

تابع قراءة المقالة على منصة فورتشن العربية عبر هذا الرابط

ما الذي يعنيه عمالقة الهواتف الذكية بالحديث عن “هواتف الذكاء الاصطناعي”؟

“هواتف الذكاء الاصطناعي” هذه هي الكلمات الطنانة التي من المحتمل أن تسمعها هذا العام، حيث يتطلع مشغلو الهواتف الذكية إلى الاستفادة من الضجة الخاصة بالذكاء الاصطناعي لتعزيز مبيعات أجهزتهم بعد فترة زمنية صعبة.

أثار بوت “تشات جي بي تي” الذي طورته شركة “أوبن أيه آي”، والذي تم إصداره في أواخر عام 2022، اهتماماً كبيراً بالذكاء الاصطناعي التوليدي، وعلى وجه التحديد النماذج المدربة على كميات هائلة من البيانات والقادرة على إنتاج نصوص وصور ومطالبات من مقاطع فيديو المستخدم.

ويرى صانعو الهواتف الذكية فرصة للاستفادة من هذه التكنولوجيا وسيروّجون لها في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة (MWC)، وهو أكبر معرض تجاري لصناعة الهواتف المحمولة في العالم، والذي ينطلق اليوم في مدينة برشلونة بإسبانيا.

بيزوس يغزو عالم الروبوتات بمشاركة “أوبن إيه آي” وإنفيديا

يستثمر جيف بيزوس وشركة إنفيديا، وغيرها من الأسماء التكنولوجية الكبرى في الأعمال التجارية التي تعمل على تطوير الروبوتات الشبيهة بالبشر، وفقاً لأشخاص مطلعين على الوضع، ما يأتي جزء من التدافع للعثور على تطبيقات جديدة للذكاء الاصطناعي.

تجمع شركة فيغر إيه آي (Figure AI Inc) الناشئة، المدعومة أيضاً من “أوبن إيه آي” ومايكروسوفت، نحو 675 مليون دولار في جولة تمويل، ما يرفع تقييمها قبل التمويل إلى نحو ملياري دولار، حسبما قال الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم لخصوصية الأمر.

من خلال شركته إكسبلور إنفستمنت (Explore Investments LLC)، التزم جيف بيزوس بمبلغ 100 مليون دولار. وتستثمر مايكروسوفت 95 مليون دولار، في حين تقدم كل من إنفيديا وصندوق تابع لشركة أمازون 50 مليون دولار.

اقرأ أيضاً: كيف تستخدم الذكاء الاصطناعي لتأليف الكتب وتصميمها؟

مصطلح اليوم

مساعد افتراضي | Virtual Assistant

يُسمَّى أيضاً مساعد الذكاء الاصطناعي، وهو برنامج يحلل ويفهم الأوامر الصوتية للمستخدم ويستطيع إكمال بعض مهام المستخدم. ويصنف من تطبيقات معالجة اللغات الطبيعية.

رقم اليوم

732 مليار ين ياباني (4.86 مليار دولار)

قالت اليابان إنها ستمنحها لشركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات المحدودة (TSMC)، على شكل دعم إضافي لمساعدتها على بناء مصنع ثانٍ لتصنيع الرقائق، حيث احتفلت الشركة التايوانية يوم السبت بافتتاح أول مصنع لها في اليابان.