حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم: آبل تعتزم تزويد «سيري» بالذكاء الاصطناعي التوليدي والذكاء الاصطناعي سيُصمم أدوية جديدة بمفرده في المستقبل القريب

5 دقيقة
الذكاء الاصطناعي اليوم 12 مايو 2024
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  • أعلنت جامعة هيريوت وات وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، تعاونهما لإنشاء مركز دولي لتدريب طلبة الدكتوراة (CDT) في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي في الإمارات العربية المتحدة.
  • كشفت مجموعة من المشرعين الأميركيين عن مشروع قانون من شأنه أن يسهّل على إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن فرض ضوابط تصدير على نماذج الذكاء الاصطناعي الأميركية. يمنح مشروع القانون وزارة التجارة سُلطة منع الأميركيين من العمل مع الأجانب لتطوير أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تشكّل مخاطر على الأمن القومي الأميركي.
  • سلسلة فالكون الإماراتية للذكاء الاصطناعي ترتقي إلى آفاق جديدة.
  • قالت منصة تيك توك إنها تعتزم تصنيف الصور ومقاطع الفيديو المولّدة باستخدام الذكاء الاصطناعي والتي تُنشر عبر خدمة مشاركة الفيديو الخاصة بها، باستخدام علامة مائية رقمية تُعرف باسم (Content Credentials).
  • أفاد تقرير نشرته وكالة بلومبرغ بأن شركة آبل ستوفّر بعض ميزات الذكاء الاصطناعي الأكثر تطوراً هذا العام عبر خوادم حوسبة سحابية مجهزة بشرائح متطورة صممتها آبل بنفسها. وأضاف أن الميزات الأبسط المتعلقة بالذكاء الاصطناعي ستُعالَج مباشرةً على أجهزة آيفون وآيباد وماك.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم الخميس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

جامعة هيريوت وات وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي تتعاونان لإنشاء مركز لتدريب طلبة الدكتوراة في الروبوتات والذكاء الاصطناعي

أعلنت جامعة هيريوت وات وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي تعاونهما لإنشاء مركز دولي لتدريب طلبة الدكتوراة (CDT) في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي في الإمارات العربية المتحدة. وسيسمح هذا التعاون للطلاب بالحصول على الدعم والإشراف في كلتا الجامعتين وفرصة التوافق مع أعضاء هيئة التدريس والاستفادة من المرافق والدورات الرائدة عالمياً في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي وكذلك في جامعة هيريوت وات في دبي وإدنبره. يمكن للمركز استيعاب ودعم ما يصل إلى 60 طالب دكتوراة في وقتٍ واحد، ويهدف إلى بناء القدرات والملكية الفكرية في دولة الإمارات العربية المتحدة بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031. وسيتضمن البرنامج الذي يمتد أربع سنوات دورات دراسية وتدريباً صناعياً في السنة الأولى للدراسة، إلى جانب المؤتمرات وورش العمل السنوية في كلٍ من دولة الإمارات العربية المتحدة واسكتلندا.

تقرير: آبل تعتزم تزويد “سيري” بالذكاء الاصطناعي التوليدي

تعتزم شركة آبل تزويد مساعدها الرقمي “سيري” بتقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي، حسبما ذكر تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز نقلاً عن مصادر لم يسمها. ومن المتوقع أن تجعل الترقية سيري “أكثر قدرة على إجراء حوار وأكثر تنوعاً”. وأضاف التقرير أن آبل تخطط لإضافة ميزات مثل تلخيص النصوص والمزيد من الدردشة التفاعلية، ومن المتوقع أن تؤدي الترقية إلى تحسين إدارة مهام سيري، مثل ضبط المؤقتات وإنشاء التذكيرات. وسيُعالَج الذكاء الاصطناعي التوليدي على الجهاز نفسه وليس في السحابة. ومن المتوقع أن تكشف الشركة عن المزيد من تطورات الذكاء الاصطناعي في مؤتمرها (WWDC) الذي سيُعقد في يونيو القادم.

اقرأ أيضاً: التكنولوجيا تساعد على معرفة مكان دفن الفيلسوف اليوناني أفلاطون

فيديو

روبوت طائر على هيئة نحلة

تعرض شركة (Festo) الألمانية، في هذا المقطع، أحدث منتجاتها، الذي تُطلق عليه اسم (BionicBee)، وهو روبوت طائر يشبه النحلة، يمكنه الطيران بشكلٍ مستقل تماماً وبأعداد كبيرة وكجزء من سرب.

في صُلب الموضوع

كيف تمكن باحثون من استخدام تشات جي بي تي لشن الهجمات السيبرانية؟

مع تطور بوتات الدردشة المدعومة بالذكاء الاصطناعي أصبحت مسألة التهديدات السيبرانية أسهل من أي وقتٍ مضى، إذ تمكن فريق من العلماء في جامعة إيلينوي أوربانا شامبين (UIUC) الأميركية من استخدام إصدار بوت الدردشة تشات جي بي تي 4  (Chat GPT 4) لاختبار تنفيذ هجمات على الأنظمة ومواقع الويب بمجرد إعطائها وصفاً للثغرات الأمنية المستهدفة، ما يمثّل نقلة نوعية في مشهد الأمن الرقمي.

وفقاً للدراسة الجديدة التي أجراها أربعة من باحثي جامعة إلينوي أوربانا شامبين، ونُشِرت في منصة إميرجينغ تكنولوجي من آركايف (Emerging Technology from the arXiv) تمكن بوت الدردشة تشات جي بي تي 4 من استغلال نقاط ثغرات “اليوم واحد” لشن هجمات على الأنظمة والخدمات الرقمية على نحو مستقل، بينما لم تتمكن الإصدارات السابقة من تشات جي بي تي وماسحات الثغرات الأمنية من ذلك.

يذكر أن ثغرة اليوم واحد (One-Day Vulnerability) أو ما يُطلق عليه أيضاً اسم إن-داي (N-Day) هي ثغرة أمنية كُشِف عنها علناً ويتوفر لها تصحيح أمني ولكن لم يُطبق بعد، أو لم تصححها فِرق تكنولوجيا المعلومات في الشركات، ما يجعلها مفتوحة ومعرضة لاستغلال مجرمي الإنترنت لها.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

الذكاء الاصطناعي التوليدي سيُصمم أدوية جديدة بمفرده في المستقبل القريب

شارك ديوغو راو، كبير مسؤولي المعلومات والمسؤول الرقمي في شركة الأدوية إيلي ليلي (Eli Lilly)، مؤخراً في بعض التجارب التي تجريها شركته، ولكن ليس العمل البحثي العادي في مجال الأدوية الذي قد تتوقع حدوثه داخل شركة أدوية كبرى.

تستخدم شركة “ليلي” الأميركية الذكاء الاصطناعي التوليدي للبحث في ملايين الجزيئات. ومع السرعة التي يمتلكها الذكاء الاصطناعي والتي تجعله يولّد في 5 دقائق عدداً من الجزيئات يساوي ما تستطيع الشركة تصنيعه في مختبراتها التقليدية خلال عام كامل، فمن المنطقي اختبار حدود الذكاء الاصطناعي في الطب. ولكن لا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كانت وفرة التصميمات المولّدة بواسطة الذكاء الاصطناعي ستعمل في العالم الحقيقي، وهذا أمر أراد المسؤولون التنفيذيون المتشككون في الشركة معرفة المزيد عنه.

لاختبار قدرات الذكاء الاصطناعي، نقلت الشركة أفضل التصميمات البيولوجية التي ولدّها الذكاء الاصطناعي -وهي الجزيئات التي وصفها راو بأنها تحتوي على “هياكل غريبة المظهر” لا يمكن مضاهاتها بمعظم ما يوجد في قاعدة البيانات الجزيئية الحالية في الشركة، لكنها تبدو وكأنها أدوية مرشحة قوية- إلى علماء الأبحاث في شركة “ليلي”. وتوقع المسؤولون التنفيذيون، بمن في ذلك راو، أن يرفض العلماء النتائج التي توصل إليها الذكاء الاصطناعي.

كان من المتوقع أن يُشير العلماء إلى الأخطاء كلها في التصميمات التي ولّدها الذكاء الاصطناعي، لكن ردهم كان مفاجأة للمسؤولين التنفيذيين في الشركة: “أنه أمر مثير للاهتمام.. لم نفكر في تصميم جزيء بهذه الطريقة”، يتذكر راو ما قالوه وهو يروي القصة التي لم تُنشر سابقاً.

أداة ذكاء اصطناعي تتنبأ بموعد استقالة الموظفين

تواجه الشركات اليابانية مشكلة متنامية تتمثل في أن الموظفين الجدد لديهم ميل كبير إلى الاستقالة من وظائفهم بعد فترة وجيزة من انضمامهم، فبحسب استطلاع لاتحاد نقابات العمال الياباني وُجِد أن نحو 10% من الموظفين الجدد يتركون وظائفهم خلال العام الأول من توظيفهم، في حين يستقيل نحو 30% منهم في غضون السنوات الثلاث الأولى من بدء وظيفتهم.

لمعالجة هذه المشكلة، تعاون البروفيسور شيراتوري ناروهيكو (Shiratori Naruhiko) من جامعة مدينة طوكيو (تي سي يو TCU)، مع شركة ناشئة مقرها في اليابان لتطوير أداة مدعومة بالذكاء الاصطناعي تُمكّن المدراء من معرفة الموظفين الذين من المحتمل أن يغادروا الشركة مبكراً، ما يساعد على تخفيف معدل دوران التوظيف في شركاتهم.

تستخدم الأداة خوارزميات متقدمة لتحليل عدد لا يحصى من بيانات الموظفين مثل سجلات الحضور والتركيبة السكانية الشخصية مثل العمر والجنس، بالإضافة إلى دمج المعلومات المتعلقة بالموظفين السابقين الذين تركوا الشركة أو أخذوا إجازة ثم تحليلها لتقديم رؤى شاملة تساعد على إنشاء نموذج دوران لكل شركة.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

اقرأ أيضاً: كيف تستفيد من الذكاء الاصطناعي في حياتك الشخصية والمهنية بكفاءة؟

مصطلح اليوم

روبوت ذاتي التحكم | Autonomous robot

هو روبوت صُمِم للتعامل مع بيئته من تلقاء نفسه، والعمل فترات طويلة من الوقت دون تدخل بشري. غالباً ما تتمتّع الروبوتات الذاتية التحكم بميزات متطورة يمكن أن تساعدها على فهم بيئتها المادية وأتمتة أجزائها والتعرف على الأشياء والتوجيه التي كانت تقوم بها الأيدي البشرية.

رقم اليوم

3 أضعاف

معدل الزيادة في الطاقة الإنتاجية المتوقعة في إنتاج الرقائق في الولايات المتحدة بحلول عام 2032، لتزيد مساهمة البلاد في هذا القطاع عالمياً من 10% حالياً إلى 14%، وفقاً لدراسة أجرتها شركة الاستشارات “بوسطن كونسالتينغ غروب”.