اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصورة الأصلية: جيفربي عبر بيكساباي | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



إن وصول شبكات التعلم العميق إلى مليارات الأجهزة الصغيرة قد يساهم في زيادة أمان إنترنت الأشياء وتقليل مخاطر سرقة المعلومات الشخصية.

بقلم

2022-09-07 15:41:29

19 نوفمبر 2020
إدخال شبكات التعلم العميق إلى الأجهزة الصغيرة طور باحثون من جامعة إم آي تي نظاماً جديداً قد يُمكّن شبكات التعلم العميق من الوصول إلى أماكن أصغر بكثير من الأجهزة التي تعمل عليها حالياً، مثل الشرائح الصغيرة الموجودة في الأجهزة الطبية القابلة للارتداء والأجهزة المنزلية، إضافة إلى مليارات "الأشياء" الأخرى التي تُشكل شبكة "إنترنت الأشياء"، وهو ما يعزز من القدرات التحليلية لهذه الأجهزة ويجعلها أكثر ذكاءً. في البداية ينبغي الإشارة إلى أن إنترنت الأشياء (IOT) عبارة عن مفهوم تكنولوجي يشير إلى ملايين الأجهزة المتصلة التي تعمل كشبكة ذكية تجمع وتتشارك المعلومات والبيانات بلا توقف، لتقوم بمهام كانت حكراً طوال التاريخ على البشر، مثل التحليل والتنبؤ واتخاذ القرارات. وللمزيد من المعلومات عن هذا الموضوع يمكنك قراءة مقالتنا حول إنترنت الأشياء هنا. وذكرت جامعة إم آي تي، في خبر نشرته على موقعها الإلكتروني، أنه بالرغم من محدودية الذاكرة وقدرة المعالجة التي تتمتع بها الشبكات العصبونية المدمجة في النظام الجديد -الذي يُطلق عليه اسم (MCUNet)- إلا أنها توفر سرعة ودقة غير مسبوقين للتعلم العميق على أجهزة إنترنت الأشياء. وأوضحت أن هذه التقنية يمكنها أن تساهم في توسيع استفادة أجهزة إنترنت الأشياء من قدرات

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

مصطلح اليوم


KNOWLEDGE BASE

قاعدة المعرفة

نظام يستخدم لتخزين جميع المعلومات والبيانات المتعلقة بموضوع أو خدمة أو منتج أو قطاع معين وصيانتها وإتاحة إمكانية الوصول إليها.