اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك



يستطيع هذا التطبيق الضخم أن يحظر كل شيء لأكثر من مليار مستخدم -حتى الصور- وما زال العدد في ازدياد.

2019-09-18 14:56:28

21 يوليو 2019
يمثل وي تشات نافذة نُطل منها على مستقبل الإنترنت، وبأكثر من طريقة. يعمل هذا التطبيق بشكل أساسي في الصين، ويستطيع أن يُفاخر أقرانه بأكثر من 1.1 مليار مستخدم حول العالم، ويعتبر أحد أكثر التطبيقات تطوراً وشعبية على الإطلاق. وما يجعل منه تطبيقاً متميزاً هو قدرته على الوصول إلى الكثير من النواحي في حياة الإنسان الصيني، حيث تستخدمه الغالبية العظمى من البلاد في الدردشة، والدفع، واللعب، والحركة، وغير ذلك. ويمكننا القول بأنه مصدر إلهام مارك زوكربيرج في تفكيره بمستقبل فيسبوك. غير أن هذا "التطبيق الخارق"، كما يُسمى، لا يقتصر في عمله على التراسل والطعام والسيارات والدفع؛ حيث إن أهم طموحات وي تشات تتضمن بناءَ تكنولوجيا الرقابة الأكثر تطوراً والأسرع والأبعد تأثيراً على وجه الأرض. هناك بحث جديد من مختبر المواطنة في جامعة تورونتو، يبين كيفيةَ استخدام الرقابة الآلية على النصوص والصور في الزمن الحقيقي للسيطرة على النقاشات السياسية في جميع المواضيع، بدءاً من المسائل الدولية مثل الحرب التجارية مع الولايات المتحدة، وصولاً إلى الفضائح المحلية كاختفاء وثائق قانونية في نزاع بين شركتي تعدين صينيتين ضخمتين في 2018. وفي المحصلة، تخضع جميع هذه النقاشات إلى سيطرة الحكومة الصينية. وتواجه آليات الرقابة في وي تشات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.