لحم الدجاج المستنبت في طريقه إلى الأسواق بعد منح التراخيص لشركتين في الولايات المتحدة

2 دقائق
مصدر الصورة: أبسايد فودز
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

حاز أول أنواع اللحوم المزروعة، أو المُستَنبتة مخبرياً، الموافقة للبيع في الولايات المتحدة وتلقّت الشركتان أبسايد فودز (Upside Foods) وإيت جست (Eat Just)، اللتان مقرهما في ولاية كاليفورنيا، ما يسمى بمنحة التفتيش من وزارة الزراعة الأميركية حديثاً، وهي الموافقة النهائية الضرورية لكل شركة كي تستطيع البدء بالإنتاج التجاري والبيع في الولايات المتحدة.  

استنبات اللحوم في المختبر

تسهم تربية الحيوانات بنسبة 15% تقريباً من انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن البشر على مستوى العالم. ويعمل عدد متزايد من الشركات على إيجاد بدائل للتخفيف من الانبعاثات وبيعها في الأسواق. 

تُصنع أغلبية اللحوم البديلة المنتشرة في الأسواق حالياً من النباتات. ولكن أبسايد فودز وإيت جست وغيرهما من شركات اللحوم المُستَنبتة تعمل بدلاً من ذلك على صنع المنتجات باستخدام الخلايا الحيوانية المزروعة ضمن مفاعلات حيوية. إذ تُعزل عيّنات من الأنسجة المأخوذة من الحيوانات الحية، وتُستَنبَت خلاياها في المختبر. ومع نمو هذه الخلايا وتكاثرها، يمكن تحويلها إلى غذاء.

كانت سنغافورة أول دولة توافق على اللحوم المستنبتة، إذ منحت قسم غود ميت (Good Meat) -القسم المختص باللحوم المستنبتة من إيت جست- الإذن ببيع لحم الدجاج المستنبت في 2020. تأسست إيت جست في 2011، وتصنع هذه الشركة منتجات نباتية أيضاً، بما في ذلك البيض البديل، وهما أول موافقتين ممنوحتين من هذا النوع في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً: كيف يبدو طعم البرغر المُستَنبت في المختبر؟ وهل سيسهم في حل مشكلة التغير المناخي؟

لحوم إيت جست وأبسايد فودز إلى الأسواق

يقول نائب الرئيس للشؤون الإنتاجية والتنظيمية في أبسايد فودز، إريك شولز: "من الرائع أن نرى فكرة تتحول إلى صناعة كاملة". تأسست أبسايد فودز في 2015 تحت اسم ممفيس ميتس (Memphis Meats)، وكانت تعمل منذ ذلك الحين على تطوير حلولها التكنولوجية وتحقيق متطلبات الموافقات الرسمية.

تخضع اللحوم في الولايات المتحدة لإشراف إدارة الغذاء والدواء ووزارة الزراعة. في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2022، تلقّت أبسايد فودز ما يسمى "خطاب الإقرار" (No Questions Letter) من إدارة الغذاء والدواء، وهي الموافقة النهائية التي تمنحها هذه الوكالة للمنتجات الغذائية. وتلقّت إيت جست موافقتها من إدارة الغذاء والدواء في مارس/ آذار من العام 2023. 

وفي يونيو/ حزيران، منحت وزارة الزراعة الأميركية الموافقة لكلتا الشركتين لبيع منتجاتهما وفق تصنيف "لحم دجاج مصنوع من الخلايا المستنبتة". هذه الموافقة هي منحة التفتيش، التي تتيح للشركتين البدء بتشغيل المنشآت الإنتاجية. وبعد الحصول على هذه الموافقات كلها، تستطيع أبسايد فودز وإيت جست إنتاج منتجاتهما وبيعهما للعامة.

اقرأ أيضاً: للمرة الأولى في العالم: ترخيص استهلاك اللحم المستنبَت في سنغافورة

مرحلة مفصلية في هذه الصناعة

يمثل الحصول على الموافقات من الجهات المسؤولة الأميركية مرحلة مفصلية مهمة في هذه الصناعة، وفقاً للشريك العام في إس أو إس في (SOSV) -وهي أول شركة رأس مال مغامر استثمرت في أبسايد- بو برونسون. "التأكد من سلامة الغذاء أمر فائق الأهمية"، على حد تعبير برونسون. "إنه ضروري للغاية، ولن نستطيع بناء مستقبل لهذه الصناعة من دون هذا الضمان".

تخطط كلتا الشركتين لإطلاق المنتجات في المطاعم أولاً، قبل الانتقال إلى متاجر البيع بالتجزئة. سيباع لحم الدجاج المستنبت من إنتاج إيت جست أولاً في مطعم لم تفصح عن اسمه في واشنطن العاصمة. ويقول شولز إن منتجات أبسايد، التي ستنتجها في مصنع تجريبي في كاليفورنيا، ستكون متاحة -وفق الخطة- بحلول نهاية الصيف في مطعم بار كرين في مدينة سان فرانسيسكو. 

اقرأ أيضاً: بيل غيتس: يجب على الأمم الثرية الانتقال بشكل كامل إلى لحم البقر الاصطناعي

يقول شولز: "إنها لحظة تاريخية ومذهلة. وتكمن العقبة التالية في توسيع نطاق الإنتاج. وبصراحة، فإن التغلب على هذه العقبة هو الأمر الأكثر أهمية".