اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصورة الأصلية: جورغ جرويل عبر صور جيتي | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



يقترح بحث جديد من جوجل 3 إستراتيجيات لتخفيف تأثير الذكاء الاصطناعي على البيئة: تصميم الخوارزمية، نوع المعالج، ومكان التدريب.

2021-05-03 06:16:56

03 مايو 2021
خلال السنوات الماضية، تنامى التركيز العالمي على مشكلة الاحتباس الحراري، وتصاعدت الدعوات لاتخاذ إجراءات لمواجهتها. وخلال الفترة نفسها، تسارع تطوير خوارزميات الذكاء الاصطناعي التي تتطلب قدراً هائلاً من القدرة الحاسوبية في عملية التدريب، وبالتالي استهلاك المزيد من الكهرباء؛ ما سلط الضوء على تأثير هذه التكنولوجيا على البيئة ومدى إسهامها في الاحتباس الحراري. وتوجهت العديد من أصابع تحميل المسؤولية إلى جوجل باعتبارها إحدى أهم الشركات التي تطور نماذج ضخمة. وفي محاولة من جوجل للتصدي لهذه الاتهامات، أصدر باحثوها دراسة قبل أيام تقدم تقديرات دقيقة لحجم الانيعاثات الكربونية التي تسببها عملية تدريب نماذجها وتقترح إستراتيجيات للتخفيف منها. ما حجم الانبعاثات الكربونية لنماذج الذكاء الاصطناعي؟ في بحث أجرته جامعة ماساتشوستس أمهيرست في عام 2019، أعد الباحثون تقييماً لدورة حياة تدريب عدة نماذج ذكاء

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.