ما أبرز النتائج الأولية لطرح تطبيق ثريدز كمنافس لتويتر وما التحديات التي تواجهه؟

4 دقائق
ما أبرز النتائج الأولية لطرح تطبيق ثريدز كمنافس لتويتر وما التحديات التي تواجهه؟
حقوق الصورة: Shutterstock.com/ sdx15
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

أطلقت شركة ميتا الأميركية العملاقة، المالكة لفيسبوك وإنستغرام وواتساب، تطبيقاً جديداً باسم ثريدز (Threads) يوم الأربعاء 5 يوليو/ تموز 2023. 

يركّز التطبيق على المنشورات النصية، ويرى العديد من الخبراء أنه يشكّل التحدي الأكبر لتويتر ومالكه إيلون ماسك، الذي نجح حتى الآن في صد منافسة المنصات الأخرى، مثل بلو سكاي (Bluesky) وماستودون (Mastodon).

يعتمد تطبيق ثريدز على قاعدة مستخدمي منصة إنستغرام التي تتخطى ملياري مستخدم، ما يوفّر على القائمين عليه عناء البدء من نقطة الصفر.

ما هو تطبيق ثريدز؟

ثريدز هو منصة تواصل اجتماعي جديدة قائمة على النصوص، أطلقتها شركة ميتا الأميركية، تم إنشاؤه من قِبل فريق إنستغرام، يسمح للمستخدمين بمشاركة منشورات نصية ومتابعة حسابات الآخرين. يمكن أن يصل طول المنشورات إلى 500 حرف وتتضمن صوراً ومقاطع فيديو يصل طولها إلى 5 دقائق.

اقرأ أيضاً: هل دخل تويتر مرحلة الموت السريري؟

كيف يمكن الانضمام إلى ثريدز؟

يمكن للمستخدمين الانضمام إلى منصة ثريدز باستخدام حساب إنستغرام الخاص بهم. للقيام بذلك، اتبع الخطوات التالية:

  • حمّل تطبيق ثريدز (Threads) من متجر جوجل بلاي لهواتف أندرويد أو متجر آب ستور لهواتف آيفون.
  • عند فتح التطبيق، انقر على تسجيل الدخول باستخدام إنستغرام واختر حسابك عليه.
  • انقر على استيراد معلومات حسابك من إنستغرام أو أدخلها يدوياً.
  • اختر نوع حسابك (خاصاً أو عاماً) وانقر على التالي.
  • قم بمتابعة بعض الأشخاص ثم انقر على التالي.
  • انقر على أيقونة الانضمام إلى ثريدز.

اقرأ أيضاً: تويتر ماسك: ما فائدة تحرير العصفور المغرد إذا أصبحت الغابة كلها داخل القفص؟

ما الذي تعنيه كلمة ثريدز؟

ثريدز (Threads) باللغة الإنجليزية هي جمع كلمة ثريد (Thread) التي تعني الخيط. استخدمت ميتا هذا الاسم لتشير إلى ترابط المستخدمين ببعضهم عبر خيوط، وهي سلسلة من الرسائل أو المنشورات التي تتعلق بموضوع معين.

لماذا أُطلق تطبيق ثريدز؟

وفقاً لشركة ميتا، أُطلق ثريدز لتوفير مساحة عامة وودية للمحادثات، حيث يمكن للمستخدمين مشاركة تحديثات فورية عن اهتماماتهم ومناقشة ما يدور في ذهنهم، لكن جميع المنصات تقول إن هدفها هو تحقيق الغرض نفسه.

يقول الخبراء إن تطبيق ثريدز هو تطبيق منافس لتويتر الذي اشتراه إيلون ماسك وأجرى عليه بعض التغييرات غير المرغوب فيها من قِبل العديد من المستخدمين، ويستفيد ثريدز مما يقدّمه إنستغرام ويوسعه إلى تجربة جديدة قائمة على النص.

من خلال إزاحة تويتر، تريد شركة ميتا توسيع إمبراطوريتها من التطبيقات الشعبية وتوفير منصة جديدة لنشر الإعلانات عليها وتحقيق مزيد من الإيرادات.

اقرأ أيضاً: تجربة شخصية: سأغادر منصة تويتر رغم نجاحي الكبير عليها

ما الدول التي يعمل بها ثريدز؟

أطلق ثريدز في 100 دولة، بما في ذلك معظم الدول العربية، لكن لم يُطلق في دول الاتحاد الأوروبي بسبب مخاوف تنظيمية تتعلق بمشاركة البيانات بينه وبين إنستغرام. تنتظر ميتا مزيداً من الإرشادات حول قانون الأسواق الرقمية (Digital Markets Act)، وهو مجموعة قواعد جديدة في الاتحاد الأوروبي تنظّم كيفية استخدام شركات الإنترنت الكبيرة لقوتها السوقية.

ما الذي يعنيه تطبيق قابل للتشغيل البيني؟

ثريدز هو من نوع التطبيقات القابلة للتشغيل البيني (Interoperable application)، أي أنه يستطيع الاتصال بتطبيقات أخرى أو استخدام أجزاء أو ميزات توفّرها التطبيقات الأخرى. يشمل ذلك حالياً إمكانية تبادل البيانات بين ثريدز وإنستغرام، وفي المستقبل سيكون من الممكن تبادل البيانات بين ثريدز وتطبيقات أخرى لا تملكها شركة ميتا.

كيف رد المسؤولون عن تويتر على ثريدز؟

في البداية، لم يشعر مسؤولو تويتر بالقلق من تطبيق ثريدز، فقد واجهوا في السابق محاولات أخرى للمنافسة، مثل تطبيق بلو سكاي وتطبيق ماستودون. وقالت الرئيسة التنفيذية لتويتر ليندا ياكارينو رداً على إطلاق ثريدز:  “إن تويتر غالباً ما يُحاكى، لكن لا يمكن تكراره”.

لكن ثريدز أظهر نمواً مذهلاً وشعبية كبيرة فور إطلاقه على عكس التطبيقات الأخرى المنافسة لتويتر، وفقاً لميتا. 

فقد تجاوز عدد مشتركي ثريدز 70 مليوناً في أقل من 48 ساعة فقط، ما يجعله التطبيق الأسرع نمواً في التاريخ. رداً على ذلك، شعر مسؤولو تويتر بالقلق، وقال إيلون ماسك إنه ينظر في اتخاذ إجراءات قانونية ضد تطبيق ثريدز، متهماً ميتا بالاستيلاء غير المشروع على أسرار تويتر التجارية وانتهاك الملكية الفكرية من خلال استقطاب موظفين كانوا يعملون سابقاً في تويتر ليساعدوا على إنشاء ثريدز.

اقرأ أيضاً: إيلون ماسك يكشف أسرار خوارزمية تويتر: كيف ترفع احتمال ظهور تغريداتك؟

ما التحديات التي تواجه تطبيق ثريدز؟

يواجه ثريدز عدداً من التحديات، إليك أبرزها:

  • المنافسة: ثريدز ليس تطبيق التواصل الاجتماعي الوحيد القائم على النصوص في السوق، فهناك عدد من التطبيقات الشائعة الأخرى مثل تويتر وماستودون وبلو سكاي التي تقدّم ميزات مماثلة.
  • عدد المستخدمين: لا يزال ثريدز تطبيقاً جديداً ولا يملك عدداً كبيراً من المستخدمين مثل بعض منافسيه. قد يجعل ذلك من الصعب العثور على أشخاص للتواصل معهم.
  • مخاوف الخصوصية: أثار بعض المستخدمين مخاوف بشأن خصوصية بياناتهم، فشركة ميتا لديها سجل حافل بانتهاكات الخصوصية وتسريب بيانات المستخدمين أو بيعها.
  • الرقابة: يتهم بعض المحافظين شركة ميتا بفرض رقابة عليهم. قد يؤثّر ذلك في رغبة بعض المستخدمين في استخدام ثريدز.
  • المضايقات: من المحتمل أن يتم استهداف ثريدز برسائل البريد العشوائي والمضايقات. ستحتاج ميتا إلى اتخاذ خطوات لمعالجة هذه المشكلات إذا كانت تريد أن يكون ثريدز منصة آمنة ومرحباً بها من قِبل الجميع.

اقرأ أيضاً: موظفون سابقون في تويتر يخشون من توقف المنصة في غضون أسابيع

هل سيزيح ثريدز تويتر؟

ثريدز هو أحدث محاولة من قِبل شركة ميتا للاستحواذ على سوق التواصل الاجتماعي القائمة على النصوص التي سيطرت عليها تويتر لسنوات. من خلال محاكاة طريقة عمل تويتر والاستفادة من قاعدة مستخدمي إنستغرام، قد يكون من الممكن إزاحة تويتر، خاصةً بعد الإجراءات التي اتخذها مالك تويتر إيلون ماسك التي تعرضت لانتقادات عديدة، مثل فرض رسوم شهرية على توثيق الحسابات والحد من عدد التغريدات التي يمكن قراءتها يومياً.

ومع ذلك، تواجه ميتا أيضاً العديد من التحديات في سعيها ليصبح ثريدز منصة رائدة، حيث سيتعين عليها التنافس مع تويتر والمنصات الأخرى التي لديها مستخدمون مخلصون ومؤثرون وعلامات تجارية معروفة، سيتعين عليها أيضاً التعامل مع مخاوف مكافحة الاحتكار التي قد تنشأ عن هيمنة ميتا على السوق، وتجاوز العقبات التنظيمية التي قد تؤثّر في عمل التطبيق، مثل ممارسات الخصوصية وسياسات المعلومات المضللة وقرارات الإشراف على المحتوى.

Content is protected !!