اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
بقلم ويل نايت

2018-12-10 15:09:12

2021-07-15 15:38:03

10 ديسمبر 2018
Article image

إن بناء بيئة افتراضية واقعية الشكل يتطلب الكثير من الوقت والمهارة؛ حيث يتوجب بناء التفاصيل يدوياً واستخدام شريحة رسوميات تقوم بتنجيز الأشكال المجسمة ثلاثية الأبعاد (التنجيز: بناء المنظر النهائي بكافة التفاصيل الرسومية)، والإضاءة المناسبة، ومختلف البِنى السطحية والإكساءات. وعلى سبيل المثال، فإن أحدث ألعاب الفيديو الشهيرة، ريد ديد ريدمبشن 2 (صدرت في أكتوبر 2018)، قد تطلبت فريق عمل من ألف مطوِّر تقريباً لبنائها على مدى أكثر من ثماني سنوات، وكانوا يعملون أحياناً أكثر من 100 ساعة أسبوعياً. ولكن يبدو أن هذا الإرهاق لن يكون ضرورياً بعد الآن، وذلك بفضل خوارزمية جديدة ومتطورة للذكاء الاصطناعي يمكنها أن تتخيل على عجل كافة التفاصيل الواقعية التي تخص أحد المشاهد. فقد قامت شركة إنفيديا المتخصصة في الشرائح الرسومية بتطوير هذه الخوارزمية، التي لن تسهِّل من حياة مطوِّري البرمجيات وحسب، بل يمكن استخدامها أيضاً لتوليد البيئات الافتراضية الخاصة بالواقع الافتراضي بصورة آلية، أو لتعليم السيارات ذاتية القيادة أو الروبوتات حول العالم؛ حيث يقول بريان كاتانزارو (نائب رئيس قسم التعلم العميق التطبيقي في إنفيديا): "يمكننا أن نبني مشاهد جديدة لم تُرَ من قبل، ويمكننا أن نقوم بتنجيزها. فنحن نقوم في الواقع بتعليم النموذج (كيف يرسم) بناء على فيديوهات حقيقية". وقد استخدم باحثو إنفيديا التعلم الآلي النموذجي للتعرف على الأجسام المختلفة في مشهد الفيديو، مثل: السيارات، والأشجار، والمباني، وغيرها. ومن ثم استخدموا ما يعرف باسم:

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.