اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
صور غيتي



تحول مجال البث المباشر، والغني بالأرباح، إلى أحدث هدف لموجة الرقابة الجديدة في الصين.

بقلم

2022-07-20 17:39:20

20 يوليو 2022
بالنسبة لزينغ، وهي امرأة صينية شابة، فقد أصبح قضاء ساعة من تصفح دوين (Douyin)، وهي النسخة المحلية من تيك توك (TikTok)، واحداً من الطقوس اليومية. ومن بين المجموعة الكبيرة من مقاطع الفيديو والبث المباشر التي تتابعها، فهي معجبة على وجه خاص بمنتجة واحدة: "المحامية لونغفي" وفي كل يوم، تجيب لونغفي بشكل مباشر على الأسئلة القانونية التي يوجهها إليها متابعوها، والذين يبلغ عددهم 9 ملايين. وتتعلق الكثير من هذه الأسئلة بكيفية تعامل النساء مع حالات الطلاق المعقدة. ولكن، وفي شهر مايو/ أيار، توقف نشاط حساب لونغفي لمدة 15 يوماً. وفي رسالة موجهة إلى متابعيها، لمحت إلى أن عبارة ما استخدمتها في أحد مقاطع البث المباشر تسببت بتعليق الحساب، واشتبه معجبوها بأنها تعرضت إلى الحظر بسبب "نشر الطاقة السلبية"، وهو مصطلح ضبابي يظهر بشكل متكرر في الرسائل الحكومية، ولكنه يعني في هذه الحالة أن المحتوى لا يطابق نظرة الدولة إلى الزواج. وقد شعرت زينغ، والتي طلبت بأن نشير إليها فقط بشهرتها، أن ما حدث كان سخيفاً. وتقول: "لا أعتقد أنها كانت تقوم بشيء غير منطقي أو فاسد أخلاقياً وفق معايير العصر. بل على العكس، أعتقد أنها كانت تقوم بشيء يمكن أن يساعد الجميع". وفي نهاية المطاف، تمت إعادة تفعيل حساب لونغفي في يونيو/حزيران. اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.