اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: إم إس تيك/ جيتي.



في تقرير جديد، كشف الباحثون عن حملة تجسس إلكتروني "بميزانية محدودة"، تثبت أن ما هو بسيط يمكن أن يكون فعّالاً.

2022-08-25 18:57:29

25 أغسطس 2022
وفقاً لتقرير جديد صادر عن شركة الأمن السيبراني "ريكوردد فيوتشر" (Recorded Future)، فقد أمضت مجموعة قراصنة مرتبطة بالصين السنوات الثلاث الماضية في استهداف منظمات حقوق الإنسان ومراكز الأبحاث ووسائل الإعلام ووكالات العديد من الحكومات الأجنبية. يقدم التقرير أدلة جديدة حول كيفية قيام المتعاقدين المستقلين والشركات الوهمية التي تعمل بموارد قليلة نسبياً بتنفيذ عمليات قرصنة طويلة الأمد، والنجاح في مواجهة أهداف ذات قيمة كبيرة باستخدام أساليب بدائية ولكنها فعّالة.  يقول الخبراء إن الحكومة الصينية تكتسب القدرة على ضرب المزيد من أهداف التجسس من خلال الاستعانة بقراصنة من القطاع الخاص، كما توفر الموارد داخل وكالات الاستخبارات والجيش لتنفيذ هجمات قرصنة أكثر تقدماً. وتشير العملية أيضاً إلى فشل مستمر وواسع النطاق في تنفيذ حتى دفاعات الأمن السيبراني الأساسية في المؤسسات الهشة والأكثر عرضة للهجوم. اقرأ أيضاً: قراصنة صينيون يستغلون ثغرات برمجية مر عليها سنوات لاختراق شركات الاتصالات العملاقة استهداف مراكز أبحاث ومنظمات إنسانية كبرى وقد استهدف القراصنة المعروفون باسم ريد ألفا (RedAlpha) منظمات بما فيها منظمة العفو الدولية والمنظمة الدولية لحقوق الإنسان وإذاعة آسيا الحرة ومعهد

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.