Article image
مصدر الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو



سيكون الجهاز الجديد متاحاً للعلماء والشركات لتنفيذ التطبيقات عليه عبر السحابة الإلكترونية.

يقول الخبر
سيحتوي جهاز آي بي إم الجديد -الذي من المقرر إطلاقه الشهر القادم- على 53 بتاً  كمومياً، أو ما يُسمى كيوبتات؛ وهي العناصر الأساسية التي تشكل سر قوة الحواسيب الكمومية (انظر دليلنا الشامل الذي يشرح الكيوبت والظاهرة التي تجعل من الحواسيب الكمومية خارقة للغاية).

ويُذكر أن جوجل تملك جهازاُ يحوي 72 كيوبت، لكنها لم تسمح حتى الآن للآخرين بتنفيذ برامجهم عليه، في المقابل فإن جهاز آي بي إم الجديد يمكن الوصول إليه عبر  السحابة الإلكترونية.

قدرة سحابية
تقوم آي بي إم بالترويج للحوسبة الكمومية منذ عام 2016. وبهدف تسريع جهودها في هذا الاتجاه، ستقوم الشركة بافتتاح مركز جديد في ولاية نيويورك لاستضافة عدد أكبر من هذه الحواسيب. كما أن هناك شركات أخرى تعمل على تطوير حواسيب كمومية، مثل ريجيتي للحوسبة وكندا دي-ويف، وقد أطلقت هي الأخرى خدماتِها السحابية. وفي الكواليس، هناك سباق لإثبات التفوق في المجال الكمومي.

عن أي كمومية نتحدث هنا؟
إنها النقطة التي يتمكن فيها حاسوب كمومي من إنجاز مهمة يعجز عنها أعظم الحواسيب الخارقة التقليدية. ويُشاع بأن جوجل هي الشركة الأقرب حالياً إلى تحقيق هذا الإنجاز الكبير، ولكن النجاح في ذلك لن يعني أن الحواسيب الكمومية ستكون جاهزة للاستخدام واسع النطاق؛ حيث إن الهدف في هذه المرحلة ضيقٌ جداً، ويجب القيام بالكثير من العمل لاحقاً من أجل بناء حواسيب كمومية قادرة على معالجة مجال واسع من المشاكل.


شارك