اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


أدت إلى تكوين صورٍ ذات دقة عالية يظهر فيها رجالٌ بيض، وذلك بعد إدخال صور منخفضة الدقة لأشخاصٍ من ذوي البشرات الملونة.

2020-06-29 10:54:14

29 يونيو 2020
Article image
تم تشويه الصورة الأصلية (على اليسار) لرجلٍ ذو بشرةٍ سوداء والنائبة في الكونغرس الأميركيّ أليكساندريا كورتيز (والدها أسود البشرة وأمها لاتينية من بورتو ريكو). تم إدخال الصور المشوهة ذات البيكسلات القليلة إلى برنامج بالس بتهديف تحسين دقتها، وكانت النتيجة هي صور جديدة مختلفة في الشكل والملامح عن أصحاب الصور الأصلية والأهم أنها تحاكي ملامح الأشخاص البيض بشكلٍ كبير.
مصدر الصورة: Robert Osazuwa Ness عبر تويتر
كشفت مجموعة من الباحثين في جامعة ديوك الأميركية عن تطويرهم لبرنامجٍ جديد يستطيع تحويل الصور منخفضة الدقة -التي تمتلك عدداً قليلاً جداً من البيكسلات (عناصر الصورة)- لأخرى ذات دقة مرتفعة وبتفاصيل واضحة، وتم تجريب البرنامج الجديد بشكلٍ أساسيّ على صور الوجوه، وأظهر البرنامج بالفعل قدرةً متقدمة على تحويل الصور ذات الدقة المنخفضة وغير واضحة المعالم إلى أخرى ذات تفاصيل دقيقة وبعدد كبير من البيكسلات. تم تسمية البرنامج -أو الخوارزمية- بالس (Pulse) وهي مبنية استناداً لطرق التعلم الآلي الذي يمثل أحد طرق الذكاء الاصطناعي (يمكنكم قراءة مقالنا التفصيلي الذي شرحنا عبره الفرق بين المفهومين). لا يمثل برنامج بالس فكرةً جديدة بحد ذاتها، والمقصود هنا أنه يوجد بالفعل تطبيقات وبرامج تتيح تحسين الصور منخفضة الدقة أو زيادة عدد البيكسلات في الصورة بهدف جعلها ذات تفاصيل أوضح، ولكن المميز به هو

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.