اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
دونالد سادواي في مؤتمر إيمتيك مينا.



طرق مبتكرة وإبداعية لتوليد الطاقة وتخزينها واستخدامها، من أجل حلِّ التحديات الحاسمة التي تواجه المجتمعات المستقبلية.

2019-12-09 11:07:55

15 أكتوبر 2018
في ظل ازدياد عدد سكان العالم، وارتفاع الطلب على الطاقة، قدَّم مجموعة من الخبراء رؤاهم حول آفاق قطاع الطاقة والتحوُّل الذي سيمر به في المستقبل القريب. وأثناء فعاليات مؤتمر إيمتيك مينا لعام 2018 -الذي نظمته مؤسسة هيكل ميديا بالشراكة مع مؤسسة دبي للمستقبل، في دبي بتاريخ 23-24 سبتمبر- ناقش هؤلاء الخبراء الطرق المبتكرة والإبداعية لتوليد الطاقة وتخزينها واستخدامها بغرض حلِّ التحديات الحاسمة التي تواجه المجتمعات المستقبلية. وفي معرض النقاش، قال دونالد سادواي (الأستاذ بجامعة إم آي تي بالولايات المتحدة): "ما من تقنية دون كهرباء، فحيثما ترى الضوء يمكنك توقُّع حضارة حديثة، ومن المفترض حقاً -إن أردنا إنشاء حضارة عصرية مستدامة- أن تكون مصادر الكهرباء مستدامة". ولتحقيق هذا الغرض تركِّز الأمم المتحدة على 17 هدفاً في التنمية المستدامة، يتمثل أحدها في ضمان حصول الجميع على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة بتكلفة ميسورة (الهدف 7)، وأحد المقاصد الفرعية لهذا الهدف تتضمن "تقديم خدمات الطاقة الحديثة والمستدامة للجميع". كما يعتقد البروفسور سادواي أن "تخزين الطاقة" هو العنصر الأساسي لتحقيق هذا الهدف، وهو يبرر ذلك بقوله: "إن تخزين الطاقة يتيح لنا أن نعالج مشكلة التقطُّع التي تعاني منها مصادر الطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. لكننا نستطيع -بتقنيات تخزين مناسبة- أن نستفيد من الطاقة الشمسية حتى لو كانت السماء مغيمة، مما سيتيح لنا إنشاء شبكة طاقوية شاملة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.