Article image

Article image

الطاقة المتجددة

يمكن لتدويم شفرات العنفة الواحدة دورةً واحدةً أن يزود المنزل بالكهرباء لمدة 29 ساعة.

 

سيحتاج المهندسون المسؤولون عن صيانة المعدات والمكونات المادية في المزرعة الريحية البحرية “بوربو بانك” -الواقعة قبالة الساحل الشمالي الغربي لإنجلترا- إلى رؤوس تحتمل الارتفاعات، فهذه التوربينات الريحية -التي ينتصب كل واحد منها بارتفاع يبلغ 195 متراً- هي الأطول من نوعها في القطاع التجاري الموجود على هذا الكوكب.

وهذه المزرعة الريحية الجديدة -التي هي في الواقع إضافة إلى منشأة قديمة تم تشييدها قبل عقد من الزمن- تتألف من 32 توربيناً من التوربينات الجديدة العملاقة، وكل واحد من هذه التوربينات مزوَّد بثلاث شفرات يبلغ طول كل منها 80 متراً؛ مما يسمح لها بإنتاج 8 ميجاواط من الطاقة الكهربائية، فيصير المجموع الكلي للإنتاج 258 ميجاواط من كامل هذه المنشأة التي بدأ تشغيلها في منتصف مايو من العام 2017.

وقد قالت الشركة الدانماركية “دونج إنيرجي” -التي قادت هذا المشروع- إن من الممكن لتدويم شفرات العنفة الواحدة دورةً واحدةً أن يزوِّد المنزل الواحد بالكهرباء لمدة 29 ساعة.

وليست المملكة المتحدة غريبة عن الطاقة الريحية البحرية؛ فقد قامت بريطانيا -وفقاً لصحيفة الغارديان- بتركيب منشآت من هذا النوع أكثر من أي بلد آخر في العالم، وهي تفتخر الآن بأن طاقتها الإنتاجية من الكهرباء وصلت منذ بدء تشغيل هذه المنشأة إلى 5.3 جيجاواط.

وفي المقابل لم تكمل أول مزرعة ريحية بحرية في الولايات المتحدة عامها الثاني بعد، ولكن دونالد ترامب غيَّر رأيه المناهض لهذه التكنولوجيا؛ لذا فقد يشهد مستقبل أميركا يوماً ما تنفيذ فكرة مماثلة لمزرعة بوربو بانك.

المزيد من المقالات حول الطاقة المتجددة

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!