اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: مايكروسوفت تك



سباق محتدم بين الصين وأميركا نحو بلوغ الإنجاز الكبير القادم في الحوسبة الفائقة

تتنافس الدولتان على تصنيع حاسوب من مرتبة إكسا قد يساعد على تحقيق تقدم كبير في العديد من المجالات العلمية.

2018-08-27 10:03:43

2021-07-02 17:29:22

27 أغسطس 2018
أقيمت احتفالات كثيرة في أميركا الشهر قبل الماضي عندما كشفت وزارة الطاقة الأميركية عن أسرع حاسوب فائق في العالم، والذي يعرف باسم "سوميت"، ويحتدم السباق الآن لتحقيق الإنجاز المهم القادم في قوة المعالجة، وهو الحوسبة بمعالجة من مرتبة إكسا فلوب، واختصاراً "إكساسكيل" (1 إكسا فلوب = مليار مليار عملية حسابية في الثانية). يتضمن هذا الإنجاز بناء آلة قادرة على القيام بمليار مليار عملية حسابية في الثانية الواحدة (أو واحد إكسا فلوب) في غضون السنوات القليلة المقبلة، مما يجعلها أسرع بخمس مرات من "سوميت" (انظر الرسم البياني أدناه)، ولمضاهاة ما يمكن أن تقوم به آلة من مرتبة الإكسا في لحظة واحدة سيتوجب على كل شخص على الأرض إجراء عملية حسابية كل ثانية من كل يوم، ولأكثر من أربع سنوات. هذه القدرة الاستثنائية ستمكِّن الباحثين من إجراء عمليات محاكاة في غاية التعقيد، مما يدفع عجلة التقدم في العديد من المجالات؛ من علم المناخ إلى علم الجينوم، والطاقة المتجددة، والذكاء الاصطناعي؛ يقول جاك دونجارا (خبير الحوسبة الفائقة في جامعة تينيسي): "إن أجهزة الحاسوب من مرتبة إكسا تعدُّ أدوات علمية قوية، وهي تشبه إلى حد بعيد مصادمات الجسيمات أو التلسكوبات العملاقة". وستكون هذه الآلات مفيدة في القطاع الصناعي؛ حيث سيتم استخدامها لأشياء مثل تسريع مراحل تصميم المنتجات وتحديد مواد التصنيع الجديدة، كما ستحرص المؤسسات

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.