ما هو هجوم الخادمة الشريرة؟

يستهدف هجوم الخادمة الشريرة جهازاً غير مراقب. يقوم المهاجمون الذين لديهم وصول مادي إلى الجهاز بإجراء تغييرات غير قابلة للكشف عليه حتى يتمكنوا من الوصول إليه لاحقاً أو الوصول للبيانات المخزنة عليه.

سبب التسمية

صاغت باحثة الكمبيوتر جوانا روتكوفسكا، مصطلح “الخادمة الشريرة” في عام 2009، ويشير إلى الخادمة الشريرة التي يمكنها الوصول إلى غرفتك بالفندق والحصول بسهولة على أجهزتك الإلكترونية مثل الحاسوب المحمول أو الهاتف المحمول في حال تركتها بالغرفة.

متى عليك أن تقلق؟

يقع ضحية هذا الهجوم الموظفون المهمون في الحكومات أو المديرون التنفيذيون أو الصحفيون البارزون، بينما تقل الاحتمالية بالنسبة للأشخاص العاديين، ويمكن تنفيذ الهجوم من خلال تهديد داخلي مثل موظف سام أو طاقم تنظيف أو شخص يدفع للموظف للحصول على بيانات جهازك أثناء تواجدك بعيداً. ومع ذلك، يمكن أن يحدث هذا أيضاً في البيئات المكتبية أو الأماكن العامة حيث يمكن لشخص ما الاستفادة من جهاز في مكان ما بغياب صاحبه لفترة من الزمن.

أفضل الممارسات لتجنب هجوم الخادمة الشريرة

إليك كيفية تجنب الوقوع فريسة هجوم الخادمة الشريرة:

  • لا تترك جهازك دون رقابة بحيث يمكن للغرباء الوصول إليه.
  • تحقق من أي أجهزة قد ترتبط بجهازك أو تستخدم تسجيل لوحة المفاتيح.
  • قم بتشفير قرص المعلومات المهمة لديك.
  • استخدم أجهزة الاستشعار مثل لوحة اللمس وبصمة الإصبع لتحقيق أمان عالٍ بحيث لا يمكن فتح جهازك إلا بواسطة بصمتك.
  • ضع كلمات مرور قوية لجهازك.
  • قم بضبط قفل الشاشة على الحد الأدنى من المهلة.
Content is protected !!