تكنوضاد بيئة

الميكرو بلاستيك | MICROPLASTICS


ما هي جسيمات الميكرو بلاستيك؟

جسيمات بلاستيكية بالغة الصغر ذات قطر أقل من 5 ميليمتر، تدخل إلى البيئات الحيوية من مصادر متنوعة مسببةً الأذى لتلك البيئات وصحة الأحياء الموجودة فيها. يمكن تصنيف جسيمات الميكرو بلاستيك حسب منشئها إلى ميكرو بلاستيك أولية وميكرو بلاستيك ثانوية؛ حيث تكون الجسيمات الأولية عبارة عن جسيمات مصممة للاستخدام التجاري في منتجات مثل مستحضرات التجميل والألياف الدقيقة المتساقطة من الملابس وغيرها. أما الجسيمات الثانوية فهي جسيمات تنتج عن تكسّر المواد البلاستيكية الأكبر مثل زجاجات المياه نتيجة التعرض لعوامل بيئية مثل أمواج المحيطات وأشعة الشمس.

تتجلى مشكلة جسيمات الميكرو بلاستيك في أنها كغيرها من المواد البلاستيكية تتطلب مئات أو آلاف السنوات لكي تتحلل، وفي هذا الوقت تسبب أضرار كبيرة للبيئة؛ حيث يتم ابتلاعها من قبل الأحياء البحرية بدءاً من العوالق وصولاً إلى الحيتان.

وتتواجد في الرمال على الشواطئ وفي وجبات الطعام البحري وفي مياه الشرب حتى، كما تشير الدراسات إلى أن 90% من أنواع الملح البحري المستخرجة عالمياً تحتوي على هذه الجسيمات. لكن ما يزال من غير المؤكد إذا ما كانت مؤذية لصحة الإنسان أم لا.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات