التراكب الكمومي QUANTUM SUPERPOSITION

1 دقيقة

ما هو التراكب الكمومي؟

هو قدرة النظام الكمومي على أن يكون في حالات متعددة في الوقت نفسه حتى لحظة القياس. ويمكن للكيوبتات أن تمثّل عدداً كبيراً من التركيبات المحتملة من الوحدات 1 والأصفار 0 في الوقت نفسه. 

تطبيق التراكب الكمومي في المختبر

لوضع الكيوبتات في حالة من التراكب، يقوم الباحثون بمعالجتها باستخدام حزمات من أشعة الليزر أو الموجات الميكروية. وبفضل هذه الظاهرة، يمكن للحاسوب الكمومي باستخدام عدة كيوبتات في حالة من التراكب أن يعالج عدداً هائلاً من المخرجات المحتملة بشكلٍ متزامن. لا تظهر النتيجة النهائية للعملية الحسابية الواحدة إلا بعد أن يتم قياس الكيوبتات، والذي يؤدي على الفور إلى “انهيار” الحالة الكمومية لتأخذ إما القيمة 1 أو القيمة 0.

حالات التراكب الكمومي من حولنا

يوجد من حولنا العديد من حالات التراكب الكمومي والتي نتعامل معها كل يوم، إليك بعض الأمثلة:

  • الموسيقى: إن أي صوت ننتجه في تراكبات من أطوال موجية مختلفة تتجمع معاً لصنع نغمات مختلفة، يمكنك أن تشعر بذلك أكثر عندما تعزف على أي آلة موسيقية.
  • ضوء الشمس: الضوء الأبيض وهو عبارة عن تراكب من أطوال موجية ضوئية مختلفة وتشكل قوس قزح عندما تنهار.
  • الهندسة الكهربائية: إذا كانت لدينا دارة ذات مصادر طاقة متعددة، يمكنك تحليل الدارة باستخدام مصدر طاقة واحد في كل مرة للوصول إلى النتائج نفسها.
  • مرشحات الضوء: الشاشات التي تحجب الضوء بشكل انتقائي، مثل المرشحات الموجودة في النظارات الشمسية المستقطبة أو عدسات الكاميرا.
Content is protected !!