تكنوضاد علوم الحياة

التجوية المعدنية | MINERAL WEATHERING


هي إحدى الآليات الرئيسية التي يستخدمها الكوكب لإعادة تدوير ثاني أكسيد الكربون وفقاً للمقاييس الزمنية الجيولوجية؛ حيث يقوم ثاني أكسيد الكربون المُلتقَط في مياه الأمطار -الذي يكون في هيئة حمض الكربونيك- بإذابة الصخور والمعادن الأساسية، وخصوصاً تلك الغنية بالسيليكات والكالسيوم والمغنيسيوم. وينتج عن هذه العملية البيكربونات وأيونات الكالسيوم ومركبات أخرى تجد طريقها مُتسللةً إلى المحيطات، حيث تهضمها الكائنات البحرية وتحولها إلى كربونات الكالسيوم المستقرة والصلبة التي تشكِّل قواقعها وهياكلها العظمية.
ثم تعمل التفاعلات الكيميائية على تحرير الهيدروجين والأكسجين في الماء لسحب المزيد من ثاني أكسيد الكربون من الهواء. وفي غضون ذلك، مع موت الشعاب المرجانية والرخويات، فإن بقاياها تستقر في قاع المحيط لتشكِّل طبقات من الحجر الجيري وأنواع أخرى من الأحجار المماثلة. ويبقى الكربون محبوساً هناك بين ملايين ومئات الملايين من السنين، حتى يتم إطلاقه مرة أخرى من خلال النشاط البركاني.
وعلى الرغم من أن هذه الآلية الطبيعية تسحب ما لا يقل عن نصف مليار طن متري من ثاني أكسيد الكربون سنوياً، لكن المشكلة تكمن في أن المجتمع يضخ باستمرار أكثر من 35 مليار طن كل عام.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات