اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




استعدوا للمستقبل؛ فقد تُؤثر ثورة السيارات على كامل بيئتنا المحيطة.

2018-09-09 06:01:27

04 سبتمبر 2018
ستكون السيارات الكهربائية مفيدة للكوكب، وستُخفض السيارات ذاتية القيادة من عدد الحوادث المرورية. هذا ما نعرفه حتى الآن بشكل مؤكد، ولكن ما الآثار الأخرى المقبلة لثورة السيارات؟ لا بد أولاً من أن نضفي مسحة واقعية على توقعاتنا، حيث يبدو أن انتشار السيارات الكهربائية في أميركا سيتنامى ببطء ما لم توجد قوانين محفزة، كما أن الموجة الأولى من السيارات ذاتية التحكم ستكون محدودة لدرجة تُثير الخيبة. وعلى الرغم من أن شركات السيارات والتكنولوجيا في سباق ساخن لتطوير هذه السيارات -وهو ما يجعل هذه التقنيات تبدو أمراً محتوماً- إلا أنها غالباً لن تنتشر على نطاق واسع قريباً. أما الأمر الغامض فهو كيفية تأثيرها على العالم؛ حيث قام بينيديكت إيفانز (وهو شريك في شركة أندريسين هورويتز الاستثمارية في وادي السيليكون، وذو اطلاع واسع على تحليل التوجهات التقنية) بنشر مجموعة من الأفكار حول ما يطلق عليه اسم التأثيرات من المرتبة الثانية والثالثة للتقنيات الجديدة التي سنراها على الطرقات، وهذه التقنيات -وفقاً لأفكاره- ستغيِّر من المستقبل بشكل جذري. ولنبدأ أولاً بالسيارات الكهربائية؛ إذ من البديهي أن التخلي عن محرك الاحتراق الداخلي سيكون مفيداً للكوكب، ولكن إيفانز يشير إلى أن أموراً كثيرة ستتغير عند اختفاء البنية التحتية اللازمة لدعم هذه المحركات؛ حيث ستفقد الكثير من محلات صيانة السيارات وظيفتها لأن أغلب عمليات الصيانة تجري على المحرك، كما أن محطات الوقود ستصبح شيئاً من الماضي، وبالتالي لا يمكن أن نتخيل ما سيحدث للمتاجر في هذه المحطات، لا سيما وأن نصف مبيعات أميركا من منتجات التبغ هي في تلك المتاجر. أما بالنسبة للسيارات ذاتية القيادة، فإن كل شركة دخلت هذا المجال الجديد تحرص على

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.