اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


ولكن علينا أولاً أن نقنع الشركات ببناء محطات نووية مهما كلف الأمر.

2018-09-09 09:17:16

06 سبتمبر 2018
Article image
مصدر الصورة: ويكيميديا كومونز
قد تكون الطاقة النووية مفتاح الحل لتنظيف قطاع الكهرباء؛ وذلك لأنها خالية من الكربون وتوفر كميات ثابتة من الطاقة على مدار الساعة، لكن لا أحد يريد بناء مفاعلات نووية في هذه الأيام. يقول تقرير جديد صادر عن مبادرة الطاقة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (إم آي تي) لتقييم مستقبل الطاقة النووية: "المشكلة الأساسية هي التكلفة"، ففي الوقت الذي يستمر فيه انخفاض تكلفة الطاقة الشمسية ومصادر الطاقة الأخرى، يشير التقرير إلى أن "محطات الطاقة النووية الجديدة أصبحت أكثر تكلفة". فقد يبلغ متوسط تكاليف الطاقة -على مدى العمر التشغيلي للمحطات النووية- ما يزيد على ضِعفي تكاليف الطاقة التي تولدها منشآت الغاز الطبيعي ذات الدورة المركبة، أو مزارع الطاقة الريحية، أو مزارع الطاقة الشمسية. وإذا نظرنا إلى هذا الجانب بالإضافة إلى الإخفاقات البارزة مثل المشروعين فوجتل وفيرجيل سي سومر في أميركا الجنوبية -حيث أدى ارتفاع التكاليف وكثرة التأجيلات إلى إفلاس أعمال توشيبا النووية- فسيعني هذا أن عدداً قليلاً من الشركات والمستثمرين سيرغبون في الانتقال إلى العمل في مجال بناء المحطات النووية هذه الأيام. وتتمثل المشكلة الرئيسية في تكلفة رأس المال الأوَّلي لإنشاء المحطة، والتي قد تشكِّل في نهاية المطاف أكثر من 80% من كُلفة الطاقة النووية. كما يستكشف مؤلفو معهد إم آي تي مجموعةً متنوعة من الطرق التي يمكنهم بها خفض التكاليف، ويشيرون إلى أن إحدى هذه الإستراتيجيات يمكنها أن تحقق الكثير؛ وهي اعتماد ممارسات إدارة المشاريع التي أثبتت جدواها، بما في ذلك إتمام التصاميم قبل البدء في عمليات الإنشاء، وإنشاء سلسلة توريد موثوقة، وتعيين مدير واحد للعقود، وبناء قوة عاملة ماهرة لديها خبرة في

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

مصطلح اليوم


Interplanetary File System

نظام نقل الملفات بين الكواكب

هو أول نظام ملفات موزع بالكامل ولا مركزي يعتمد على بنية تشبه البلوك تشين لتخزين المعلومات ومشاركتها. تقليدياً، يتم تخزين المعلومات على خوادم الويب في موقع محدد.