اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: تقدمة من إيفان ريكافورت



يعد العمل الحر في مجال كشف الأخطاء البرمجية خياراً مهنياً واقعياً، فقط إذا كنت قادراً على التقليل من مصاريفك.

2021-07-29 23:27:31

04 سبتمبر 2018
يعمل إيفان ريكافورت البالغ من العمر 22 سنة بشكل مستقل دون أن يبرح مكانه؛ حيث يشغل مكتبه غرفة في منزل يشاطره مع عائلته قرب طريق سريع في الفلبين، وفيما يذهب والداه إلى العمل في متجر بقالة تمتلكه العائلة في بلدة إيبيل الجنوبية، يمضي هو ما يصل إلى 75 ساعة أسبوعياً داخل المنزل، وهو يعمل على حاسوبه الذي عدَّله لاحتياجاته خاصةً، وفي خضم كل هذا الضجيج من الدراجات النارية والكلاب النابحة والأطفال الباكين، قد يكون ريكافورت مشغولاً بإنقاذ بياناتك الشخصية. يعمل ريكافورت صياداً للأخطاء البرمجية؛ وهو اسم يحمله نوع محدَّد من قراصنة المعلومات الأخلاقيين، والذين يبحثون عن نقاط الضعف في البرمجيات التي تبنيها وتمتلكها بعض أضخم الشركات التقنية في العالم قبل أن تُستغل لأهداف خبيثة، وبطبيعة الحال فإنهم لا يعملون مجاناً، حيث تدفع الكثير من الشركات الأموال (بكميات كبيرة في بعض الأحيان) للمساعدة على تحسين البرمجيات التي تعتمد أعمالها عليها. كما أن هناك كمية كبيرة من العمل، لدرجة أن صيد الأخطاء البرمجية أصبح مهنة ناشئة نوعاً ما. غير أن ريكافورت لا يحمل شهادة احترافية في علوم الحاسوب أو البرمجة، لكن بعد أن بدأ ينشر أحدُ أصدقائه عن الجوائز المالية التي كان يفوز بها في صيد الأخطاء البرمجية، بدأ ريكافورت يجوب الإنترنت، ويقرأ مدونات باحثين آخرين في مجال الحماية الرقمية، ويشاهد العديد من مقاطع الفيديو بكل إصرار حتى يتعلم المهنة. ويقول إن أول جائزة فاز بها كانت "مجرد خمسين دولار من شركة ما"، ولكن إثارة العمل كانت كافية حتى يتعلق به، ثم تحول إلى العمل بدوام كامل في 2014. في البداية لم يفهم أصدقاؤه وعائلته طبيعة العمل، ولكن بعد أن شرح لهم كل شيء، وبدأت الجوائز تتدفق عليه، أدركوا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.