اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




يُستبعد أن تبقى الحفريات والأجسام لأكثر من بضعة ملايين من السنين، وهذا البحث يوفر بديلاً رائعاً عن آثار التصنيع الكيميائية.

2018-10-14 08:00:25

14 أكتوبر 2018
كائنات السيلوريون هي نوع من المخلوقات التي تشبه السحلية، وظهرت في مسلسل دكتور هو التلفزيوني الخيالي، وقد حققت تلك الكائنات خبرة صناعية قبل حوالي 450 مليون سنة، أي قبل أن يظهر البشر على الأرض بوقت طويل.  مع العلم أن كائنات السيلوريون كائنات خيالية بالتأكيد، لكن فكرة وجود حياة متقدمة قبل التاريخ تعد فكرة رائعة، وتطرح مجموعة متنوعة من الأسئلة المثيرة للاهتمام، من بينها هذا السؤال: إذا كانت هناك حضارة صناعية موجودة في الماضي، فما الآثار التي كانت ستتركها؟ واليوم حصلنا على إجابة لهذا التساؤل بفضل جافين شميدت (من معهد جودارد للدراسات الفضائية التابع لوكالة ناسا في مدينة نيويورك) وآدم فرانك (من جامعة روشستر)، وقد أطلق الباحثان اسم "فرضية السيلوريون" على فكرة وجود حضارة صناعية قبل وجود الإنسان. وهم يدرسون البصمة التي قد تتركها حضارتنا ويطرحون أسئلة تتعلق بفكرة استكشاف أثرها بعد ملايين السنين من الآن، وخلصوا إلى أن تأثيرنا المحتمل على هذا الكوكب سيكون ملموساً، ولكن في بعض الأحيان سيصعب تمييزه من بين الأحداث الأخرى المختلفة في السجل الجيولوجي. وقد كان لعمل الباحثَين هذا بعض التداعيات المهمة على كيفية دراسة الأرض والتأثير الذي نتركه عليها، وقد يساعد البحث علماء الأحياء الفلكية في تحديد ما ينبغي البحث عنه في الأماكن الأخرى في الكون. بدأ شميدت وفرانك يوضحان مدى قلة معرفتنا بكوكب الأرض القديم، حيث إن أقدم جزء من سطح الأرض هو صحراء النقب، ويبلغ عمر تلك البقعة 1.8 مليون سنة، ولا توجد الأماكن القديمة من سطح الأرض

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


MOODLE

مودل

نظام إدارة تعلم مجاني ومفتوح المصدر يقدم أدوات تتيح لمؤسسات التعليم العالي إمكانية نشر المعرفة والمعلومات والتفاعل مع الطلاب عن بعد.