اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: جيك بيلتشر



تساعد شركة سيسي مور أقسام الشرطة في حل القضايا التي لم تُحلَّ بعد، وذلك عن طريق تحميل الحمض النووي المأخوذ من مسرح الجريمة إلى قواعد بيانات الأنساب العامة.

2021-07-07 17:18:06

20 سبتمبر 2018
خلال مؤتمر إيمتيك الذي عقدته إم آي تي تكنولوجي ريفيو مؤخراً، توقَّعت عالمة من علماء الأنساب البارزين أننا سنستطيع التعرُّف في المستقبل القريب على المشتبه بهم في المئات من جرائم القتل والاغتصاب التي لم يتم حلُّها بعد؛ وذلك باستخدام قواعد بيانات الحمض النووي العامة. إذ توقَّعت سيسي مور -رئيسة وحدة علم الأنساب في شركة بارابون نانولابس (Parabon Nanolabs)- أن "عشرات" الحالات سيتم حلها خلال الأشهر القادمة في الولايات المتحدة. وكانت الشركة قد ساعدت قوات الشرطة الأميركية بالفعل في التعرف على المشتبه بهم في تسع جرائم مروِّعة منذ فصل الربيع الماضي؛ وهي تقوم بذلك عن طريق استخدام الحمض النووي المأخوذ من مسرح الجريمة، وذلك لمعرفة الأقارب الذين قاموا بتحميل ملفاتهم الشخصية إلى إحدى خدمات علم الأنساب المخصَّصة للمستهلكين. وبمجرد العثور على الأقارب الذين تربطهم به الوراثة، يمكن الاستدلال على هوية المشتبه بهم من خلال شجرة العائلة. ففي أواخر أغسطس مثلاً ألقت شرطة إلينوي القبض على مايكل هينسك لقتله هولي كاسانو في منزلها قبل عقد من الزمان، وقالت مور إن التقدُّم بدأ يبحث في علم الأنساب. ويُذكر أن وتيرة حل الجريمة اعتماداً على الجينات آخذة في الازدياد؛ حيث تُشرف مور الآن -كما تقول- على ثلاثة علماء أنساب آخرين، بالإضافة إلى أن شرطة كاليفورنيا تعمل مع بربارا راي-فنتر، التي تقوم بإنشاء أشجار العائلة، وقد أدَّت أعمالها في قضية غولدن ستايت كيلير إلى تسليط الاهتمام الواسع على هذه التقنية الجديدة في مكافحة الجريمة العام

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.