اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




يمكن أن يكون علاج أحد الأمراض العضلية القاتلة هو التطور الرئيسي القادم لتقنية تعديل الجينات.

2021-07-29 15:53:20

03 سبتمبر 2018
يتم في الوقت الحالي تعديل جينات الكلاب التي تعاني من الحثل العضلي باستخدام تقنية كريسبر، وتعدُّ النتائج مثيرة جداً. فقد قام باحثون من تكساس مؤخراً بالكشف عن بيانات تُظهر كيف يمكن لأداة كريسبر الجديدة لتعديل الجينات أن تُبطل العيب الجزيئي المسئول عن الحثل العضلي الدوشيني؛ وهو مرض مدمِّر يصيب واحداً من بين كل 5000 طفل ذكر تقريباً. ويُعتبر هذا الجهد -الذي يقوده إريك أولسون من مركز ساوث ويسترن الطبي بجامعة تكساس- من بين أوائل التجارب التي حاولت استخدام تقنية كريسبر في علاج الأمراض عند حيوان كبير ومألوف. ويقول فريق البحث إن العلاج إذا تمكَّن من إيقاف الحثل العضلي عند الكلاب، فمن شأنه أن يمهِّد الطريق لإجراء العلاج التجريبي عند الأطفال. كما أن شركات التكنولوجيا الحيوية تستعد لاستخدام تقنية كريسبر في علاج اضطرابات الدم عند الإنسان مثل الثلاسيميا، وكذلك أمراض الكبد والأسباب الجينية للعمى. لكن الحثل العضلي يمكن أن يكون هو الاختبار الأكثر أهمية لتقنية كريسبر حتى الآن، وربما يكون أكبر فوائدها؛ وذلك لأن المرض شائع نسبياً، ودائماً ما يؤدي إلى الموت، وليس هناك علاج لإيقافه، لكن سبق أن وصف أولسون تقنية كريسبر بأنها "علاج" محتمل للمرض. وقد بدأ فريق تكساس مؤخراً بمعاينة أحدث النتائج، وذكرت الباحثة ليونيلا أموسي -خلال مؤتمر في المعاهد الوطنية للصحة- كيف قام الفريق بنقل كريسبر إلى مجرى الدم عند الجِراء البالغ عمرها شهراً واحداً والتي وُلدت وهي تعاني من هذا المرض، وقالت إنها أدَّت إلى إصلاح خلايا العضلات والقلب على نطاق واسع. وقالت أموسي وهي تستعرض صوراً للخلايا المعدَّلة: "إننا نشهد تعديلاً واسع النطاق"، ووصفت التحسن الظاهر بوضوح أنه

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.