اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يقول المدير التنفيذي لشركة سوجو إنها تستطيع أن تساعد جوجل على التعامل مع القواعد الناظمة والرقابة في الصين.

بقلم

2021-07-29 14:59:13

14 أكتوبر 2018
Article image
مصدر الصورة: موقع sogou.com
لا يُبدي وانج شياشوان (المدير التنفيذي لشركة سوجو، وهي ثاني أكبر شركة صينية في مجال البحث على الإنترنت) أيَّ قلق من احتمال عودة جوجل إلى السوق الصينية، بل إنه يعتبرها فرصة جيدة للأعمال، وهو يقول إن جوجل قد تجد صعوبة في الحصول على الترخيص الحكومي ما لم تعقد شراكة مع إحدى الشركات الصينية مثل شركته، حيث يقول: "إذا رغبت جوجل في العودة إلى الصين، فستجد عدة حوافز للعمل بشكل مشترك مع أطراف أخرى، وقد تكون سوجو هي الطرف الذي يتعامل مع الحكومة الصينية، وتترك جوجل للعمل في الصفوف الخلفية". وكانت جوجل قد بدأت تعمل على تطبيق لإعادة تقديم محرِّك البحث الخاص بها إلى مستخدمي الإنترنت الصينيين بعد ثماني سنوات من انسحابها من السوق الصينية، فقد قررت في 2010 إيقاف الرقابة عن محرك البحث في الصين اعتراضاً على هجمات تصيُّد المعلومات بالخداع الإلكتروني الموجهة ضد مستخدمي جيميل، وبعد ذلك تم حظر محرك البحث عن طريق "الجدار الناري العظيم" الصيني، غير أن خدمات وتطبيقات جوجل الأخرى ما تزال متوافرة هناك، بما فيها الترجمة وتطبيقات مشاركة الملفات. وقد أصبحت الصين مؤخراً موضوعاً أكثر حساسية بالنسبة للشركات التقنية، فقد استُدعي ممثلون عن جوجل وأمازون وآبل للمثول أمام لجنة التجارة في مجلس الشيوخ الأميركي، وذلك للإجابة عن تساؤلات حول عملهم في الصين، وقد أكد كيث إنرايت (المسؤول الأساسي عن الخصوصية في جوجل) أن الشركة كانت تعمل على تطبيق بحث مخصَّص للصين، ولكنه قال أيضاً إن الشركة "لم تقترب بعد" من إطلاقه. ووفقاً لموقع ذا إنترسيبت، فإن التطبيق متوافق مع القوانين الصينية التي تخص الكلمات والمصطلحات المفتاحية الممنوعة في عمليات البحث، كما سيقدم البيانات إلى شركة صينية أخرى. وقد أشعل هذا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.