اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


عملية تصحيح التشوه الخلقي في أوعية القلب سميت باسمه

2022-08-17 10:07:07

27 أغسطس 2020
Article image
مصدر الصورة: موقع مجلة فولها
النشأة والدراسة ولد أديب دومينجوس جعيتاني في 4 يونيو سنة 1929 لأب وأمٍ لبنانيين، وذلك في قرية ضمن ولاية أكري في البرازيل، التي تقع في غابةٍ مَطيرة بالقرب من حدود بيرو وبوليفيا، حيث كان والده يعمل في صناعة المطاط. انتقل جعيتاني مع أمه وعائلته إلى مدينة ساو باولو بعد وفاة والده، وأتم هناك مرحلة الدراسة الثانوية، ومن ثم التحق بجامعة ساو باولو سنة 1949 لدراسة الطب البشري، التي أتمها سنة 1953، وكان أحد مدرسيه في تلك الفترة هو جيسوس زيبريني، الذي أصبح بعد ذلك أول شخص يقوم بعملية زراعة قلب في أميركا اللاتينية سنة 1968. المسيرة المهنية بدأ جعيتاني مسيرته المهنية بممارسة الطب وتدريسه في جامعة أوبيرابا في البرازيل، وكان يهدف لتطوير واقع جراحة القلب في تلك المنطقة، إلا أنه واجه مشكلة عدم وجود جهاز القلب والرئة المستخدم في عمليات الجراحة القلبية، ولذلك قام بتصميم وبناء جهازه الخاص بالتعاون مع مجموعة من الأخصائيين. عاد جعيتاني إلى ساو باولو مرة أخرى سنة 1958 ليعمل تحت إشراف مدرسه القديم زيبريني ضمن معهد القلب في ساو باولو. وخلال ستينيات القرن الماضي، عمل جعيتاني ضمن معهد دناتي باتسانيزي للعلوم القلبية، حيث عمل على تطوير ناظم خطى قلبي، وهو الجهاز المستخدم من أجل تصحيح عمل القلب وجعل ضرباته منتظمة، كما صمَّم علاجاً تجريبياً لمشكلةٍ قلبية تُعرف باسم: داء شاجاس، وهي التي تسبِّبها بعضُ الحشرات وتؤدي إلى مشاكل في القلب والنظام العصبي. حقق جعيتاني أكبرَ إنجازاته المهنية خلال سبعينيات

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.