اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: شون هيزن.



بالنسبة لمؤسس العملة الرقمية مازاكوين، فإن الحلم بتأسيس نظام مالي مستقل للسكان الأصليين ما زال حياً، ولكنه يبدو مختلفاً عما كان عليه منذ عشر سنوات.

2022-05-07 13:37:53

07 مايو 2022
رغب بايو هاريس بتأسيس عملة مشفرة لجدته. أو بالأحرى لكل الجدات، أو "أونكيس" بلغة شعب لاكوتا، خصوصاً الجدات الفقيرات اللواتي يعشن على أطراف محمية باين ريدج الهندية في ساوث داكوتا، في منطقة ضعيفة للغاية من حيث خدمات الكهرباء والإنترنت. ويقول إنه يمكن اعتبار مازاكوين عملة ناجحة إذا استخدمتها جدته كل يوم. وإذا بدت هذه الفكرة مستبعدة، فهذا يعود إلى أنها صعبة التحقق فعلاً، حيث شهدت مازاكوين تقلبات عديدة منذ ابتكر فكرتها. ولكن وبعد 10 سنوات، ما زال حلم هاريس أكثر وضوحاً من ذي قبل، وإن كان قد أصبح أكثر تعقيداً مما كان عليه في بدايته.  مازاكوين: على خطا البيتكوين كان هاريس يعمل في المجمع التجاري قرب باين ريدج عندما سمع ببيتكوين لأول مرة من أحد أصدقائه. وخلال ذلك اليوم، كان يترك حاسوبه المحمول وهو يقوم بعملية التعدين عن العملات، ويتفقده خلال استراحات التدخين. وتشبه قصته قصص الكثيرين من عشاق العملات المشفرة. فقد أصبح هاريس أكثر انجذاباً إلى الضجيج الإعلامي المرافق للبيتكوين، وتعلم كيفية البرمجة وقراءة التقارير الأولية في أيام العطلة. وفي نهاية المطاف، وبالاشتراك مع مبرمج يُعرف باسمه

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.