اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




الذكاء الاصطناعي يزدهر في أوروبا والصين والولايات المتحدة، ولكنه ما زال مجالاً يهيمن عليه الرجال بشكل كبير.

بقلم

2018-12-29 17:01:22

27 ديسمبر 2018
مع تصاعد الضجة الإعلامية التي تحيط بالذكاء الاصطناعي، أصبح من الصعب معرفة وضعه حالياً بشكل فعلي، ومن حسن الحظ أن مجموعة من باحثي سياسات الذكاء الاصطناعي قد أصدرت تقريراً (بصيغة بي دي إف) يجمع في مقارناته مجالاً واسعاً من البيانات التي تساعد على وضع تصور واضح لمدى ازدهار الذكاء الاصطناعي. وقد قام الباحثون -وهم من إم آي تي وستانفورد وهارفارد ومنظمات غير ربحية مثل أوبن إيه آي- بدراسة الاستثمارات والتوظيف والأبحاث وبراءات الاختراع، وحتى ذكر موضوع الذكاء الاصطناعي في الاجتماعات الحكومية. وإليك بعض النتائج: 1- حقق الاستثمار التجاري للذكاء الاصطناعي وتيرة هائلة السرعة وصلت كمية الأموال التي يتم إنفاقها على الذكاء الاصطناعي إلى مستويات كبيرة للغاية. ويظهر في هذا الشكل البياني العلوي عدد الشركات الناشئة المختصة بالذكاء الاصطناعي على اليمين، مقارنة مع إجمالي الشركات الناشئة على اليسار. أما الشكل البياني السفلي فيبين الاستثمار في مجال الذكاء الاصطناعي على اليمين مقارنة بإجمالي الاستثمارات على اليسار. وهو ما يعبر عن الفرص الضخمة في استخدام التعلم الآلي في صناعات مختلفة، وأسواق تحظى بالكثير من الدعاية وتعج بالحركة والنشاط. 2-

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.