اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصورة الأصلية: أرفيداس لاكاكوسكاس عبر بيكساباي | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



أظهرت دراستان جديدتان أن القطط والكلاب معرضة للإصابة بالسلالة (B.1.1.7) من الفيروس، وأن أعراض الإصابة مشابهة للأعراض البشرية.

بقلم

2021-03-23 11:48:04

23 مارس 2021
عثر فريقان من الباحثين على أول أدلة على إمكانية إصابة الكلاب والقطط بعدوى سلالة فيروس كورونا المعروفة باسم (B.1.1.7) والمنتشرة في المملكة المتحدة، والتي تنتقل بسهولة أكبر بين البشر ويبدو أيضاً أنها أكثر فتكاً بهم. إصابة القطط والكلاب بالسلالة (B.1.1.7) ذكرت دورية ساينس التي تنشرها الجمعية الأميركية لتقدم العلوم، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تأكيد إصابة الحيوانات الأليفة بإحدى السلالات الرئيسية للفيروس. وقد تم تسجيل هذه الحالات بين عدد من الحيوانات الأليفة في المملكة المتحدة، حيث ظهرت عليها أعراض الإصابة بالتهاب عضلة القلب. وعلى الرغم من أن العدوى الفيروسية أو البكتيرية هي السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض الذي يسبب التهاباً في أنسجة القلب ويمكن أن ينتهي بقصور في وظائف القلب، إلا أن التقرير يشير إلى عدم وجود أي أدلة حتى الآن على أن هذه الطفرة في فيروس كورونا هي المسؤولة عن هذه الأعراض. ونقلت ساينس عن سكوت ويز، الطبيب البيطري في كلية أونتاريو البيطرية بجامعة جيلف الكندية، قولَه: "إنها فرضية مثيرة للاهتمام، ولكن لا يوجد دليل على أن الفيروس يسبب هذه المشاكل". وتشكل الإصابة بسلالة (B.1.1.7) حوالي 95% من جميع حالات الإصابة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.