Article image
مصدر الصورة: سكوت أولسون عبر جيتي
Article image مصدر الصورة: سكوت أولسون عبر جيتي

الآلات الذكية

قد تكون قدرة هذه النظارات على مسح الأماكن المحيطة وإرشاد الناس عبرها أهم من مسائل الواقع المعزز والافتراضي

قامت مايكروسوفت بتصميم هولولينز، هذا الحاسوب المكلف الذي يُرتدى على الوجه، من أجل مزج الصور الرقمية مع العالم الحقيقي. غير أن مجموعة من العلماء اكتشفوا فائدة أخرى غير متوقعة لهذا الجهاز: مساعدة المكفوفين على التحرك ضمن الأبنية، وتقديم تصور جيد حول توضع الأجسام من حولهم.

قام مجموعة من الباحثين في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا “كالتيك” بتصميم تطبيق توجيهي جديد لهولولينز، وذلك بالاستفادة من قدرة الجهاز على مسح الغرفة والأجسام المحيطة في الزمن الحقيقي، إضافة إلى قدرته على محاكاة صدور الصوت من نقاط مختلفة في الفضاء ثلاثي الأبعاد. وتمكن العلماء باستخدام هذه المزايا من تخطيط طريق معقد عبر مبنى جامعي، وتصميم دليل افتراضي يساعد المكفوف على اتباع هذا الطريق، معطياً إرشادات صوتية مثل عبارة “اتبعني” التي يسمعها المكفوف وكأنها صادرة عن شخص واقف أمامه على بعد متر تقريباً، وذلك وفقاً للبحث الذي نشر مؤخراً على موقع bioRxiv.

يبين هذا الفيديو تجربة عملية للجهاز. يقوم صوت أنثوي بإرشاد المجرب الذي يرتدي هولولينز، وهو مكفوف، بعبارات مثل: “يوجد درابزين على كلتا الجهتين”، “اصعد على الدرج”، “أمامك منعطف نحو اليمين”. ويتبع الرجل هذه الإرشادات، ويتحرك سيراً على الأقدام بسهولة من ردهة في الطابق الأول صاعداً على الدرج، وينعطف عند عدة زوايا، ويعبر بضعة أبواب إلى أن يصل إلى غرفة في الطابق الثاني.

هذا الرجل واحد من سبعة أشخاص قاموا بتجربة التطبيق. ووصلوا جميعاً إلى وجهتهم من المحاولة الأولى، على الرغم من أن أحدهم حاد عن الطريق بعض الشيء. يعتقد ماركوس مايستر، وهو بروفسور في كالتيك ومؤلف مشارك في الدراسة، بأن البحث يمكن أن يتجسد في أداة تُقدم لزوار الفنادق أو مراكز التسوق ممن يعانون مشاكل في البصر، بحيث تساعدهم على التحرك في هذه الأماكن غير المألوفة بشكل أسهل. يوجد حالياً أجهزة مماثلة يمكن استخدامها في الخارج، مثل التطبيقات التي تقدم توجيهات صوتية مباشرة على الطرقات. ولكن، وفقاً لمايستر، لا يوجد الكثير من الخيارات المتاحة بالنسبة للأماكن المغلقة.

تقدر منظمة الصحة العالمية عدد المكفوفين أو من يعانون من صعوبات في البصر بحوالي 253 مليون شخص حول العالم، أي أنه يوجد سوق ضخمة لتطبيق كهذا، ولكن ما زال أمام الفريق الكثير من العمل. حالياً، يجب مسح أي طريق من مكان إلى آخر مسبقاً، كما لا توجد وسيلة لتتبع الأشخاص الآخرين الذين يتحركون قرب مرتدي الأداة في نفس المنطقة. على الأقل، يبدو أن الشخص الذي جرب الأداة في الفيديو كان معجباً بما تم تحقيقه حتى الآن، وقال ضاحكاً في نهاية المقطع: “لقد كان هذا رائعاً”.

المزيد من المقالات حول الآلات الذكية

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!