اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


خوارزمية بالتعلم المعزز تسمح لداكتيل بتعلم المهام الفيزيائية عن طريق التدرب عليها في بيئات الواقع الافتراضي.

بقلم

2021-07-29 16:01:03

16 أغسطس 2018
Article image

داكتيل استعرض باحثو الذكاء الاصطناعي خوارزمية تعلُّم ذاتي تمنح يداً روبوتية قدراتٍ حركية جديدة عالية المستوى؛ فقد قام ابتكارُهم هذا بتعليم نفسه كيفية التلاعب بمكعب بمهارة عالية، عن طريق التدرب ضمن بيئة محاكاة حاسوبية لفترة مائة سنة افتراضية، على الرغم من أنها لم تستغرق فعلياً سوى بضعة أيام. وما زالت هذه اليد الروبوتية بعيدة للغاية عن مستوى رشاقة اليد البشرية، كما أنها خرقاء لدرجة لا تسمح باستخدامها في مصنع أو مستودع، لكن هذا البحث -رغم ذلك- يبين إمكانية استخدام التعلم الآلي في إكساب الروبوتات مهارات جديدة وغير مسبوقة، كما يقترح أن الروبوتات ستتمكن يوماً ما من تعليم نفسها مهارات جديدة ضمن البيئات الافتراضية، وهو ما قد يُسرع عملية برمجتها وتدريبها إلى حد كبير. وقد تم تطوير النظام الروبوتي -والذي أطلق عليه اسم "داكتيل Dactyl"- من قِبل الباحثين في أوبن إيه آي (وهي مؤسسة غير ربحية في وادي السيليكون)، ويتألف هذا النظام من يدٍ روبوتية متعددة الأغراض من شركة شادو البريطانية، وكاميرا عادية، وخوارزمية تمكَّنت قبل ذلك من إتقان لعبة دوتا (وهي لعبة فيديو كبيرة متعددة اللاعبين) باستخدام نفس مقاربة التعلم الذاتي. وتستخدم الخوارزمية تقنية تعلم آلي تسمى التعلم المعزز، وقد أُعطِيت داكتيل مهمة التلاعب بالمكعب بحيث يظهر وجه مختلف نحو الأعلى، وتُرِكت وشأنها لحل المسألة بالمحاولة والخطأ، واستنتاج الحركات التي

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.