X
Article image
مصدر الصورة: فوندس دي دونيشن كليناتيك
Article image

مصدر الصورة: فوندس دي دونيشن كليناتيك

مستقبل الرعاية الصحية حب

نجح الباحثون في تطوير نموذج أوليّ لهيكل خارجيّ يُساعد ذوي الإعاقة الحركية على المشي، وقد تمّت هذه التجربة بأمان داخل المُختبر.

الخبر
استعاد رجل مشلول قدرته على المشي بفضل بدلة هيكليّة خارجيّة يتحكم فيها عبر دماغه، كما أصبح قادراً على التحكم في ذراعيه ويديه باستخدام مستشعرَين آخرَين في دماغه أيضاً، وقد تمّت هذه التجربة بأمان داخل المُختبر. كان المريض أحد مواطني مدينة ليون يُدعى ثيبولت، وكان قد سَقَط من مسافة 12 متراً من شرفته قبل 4 سنوات؛ ممّا جعله مشلولاً من كتفيه وحتى أسفل جسمه.

طريقة عمل الهيكل
أجرى ثيبولت عملية جراحيّة لزرع غرستين في جسده، يحتوي كل منهما على 64 قطباً كهربائياً، وهذه الأقطاب متوضّعة فوق باحات الدماغ المسؤولة عن الحركة، ثم قام برنامجٌ مخصص بترجمة موجات الدماغ التي قرأَتْها هذه الغرسات إلى تعليمات للحركة. وقد وصفت كليناتك وجامعة غرينويل عملية تطوير هذا الهيكل الخارجي في ورقة لمجلة ذا لانسيت في هذا الأسبوع.

جهد عظيم
تم تدريب ثيبولت لعدة أشهر على استخدام إشارات دماغه للتحكم في شخصية لعبة فيديو من أجل صقل المهارات اللازمة لقيادة الهيكل الخارجي، الذي تمّ تثبيته بواسطة حزام معلَّق بالسقف، وقد استطاع المشي ببطء ثم الوقوف بحسب اختياره.

المستقبل
يتمثّل أملنا في أن تساعد هذه التكنولوجيا الأشخاصَ المشلولين على قيادة كراسيهم المتحرّكة باستخدام عقولهم. وعلى الرغم من أهمية هذا الإنجاز، إلا أن الجهاز ما يزال بعيداً عن متناول الجمهور؛ فعلى سبيل المثال، يحتاج الباحثون إلى إيجاد طريقة لموازنة هذه البدلة لنفسها بأمان قبل أن يتم استخدامها خارج المختبر.

المزيد من المقالات حول مستقبل الرعاية الصحية

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!