اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جاكوب جيرساك/ 123RF



يتشارك المسوقون قناعات قوية حول كيفية استفادتهم من تحليل البيانات لفهم زبائنهم والوصول إليهم.

2021-07-14 16:50:22

13 نوفمبر 2018
بالاشتراك مع جوجل قررت الشركات المتخصصة في التعامل المباشر مع الأفراد أن تجعل إدماج التعلم الآلي في الوظائف المتعلقة بالتعامل مع الزبائن في مقدمة أولوياتها، وذلك باستخدامه في المبيعات والتسويق. أما بالنسبة للشركات القائمة على العمل مع شركات أخرى، فإن تحويل البيانات إلى إستراتيجيات تسويقية قابلة للتطبيق قد يكون أكثر صعوبة؛ حيث إن إبرام صفقات مع المنظمات يتطلب دائماً عمليات معقدة وطويلة، تنتهي بأرقام أعلى بكثير من الصفقات مع الزبائن، تتراوح ما بين مئات الآلاف وملايين الدولارات على المحك، ولهذا فإن استثماراً تسويقياً غير سليم قد يؤدي إلى خسائر مالية كبيرة. تقول لورا بودين (من شركاء مؤسسة باين وشركائه): "إن عالَم الشركات المختصة بالتعامل مع شركات أخرى قد تأخر بعض الشيء في إدراك أهمية توافر البيانات والتركيز على كامل العملية التي تؤدي إلى الصفقة. وقد ظهرت الكثير من التوقعات حول الزبائن في عالم خدمات المستهلكين الأفراد قبل أن تظهر في عالم التعامل المباشر بين الشركات أيضاً". وعلى الرغم من ذلك، فإن المسوّقين في قطاع الخدمات الاحترافية مصممون على إتقان التعامل مع أدوات التعلم الآلي وغيرها من أجل دفع الحملات التسويقية إلى الأمام باستخدام البيانات والمعلومات. ففي استبيان أجرته إم آي تي تيكنولوجي ريفيو إنسايتس مؤخراً بالتعاون مع جوجل، وشمل 1,419 شخصاً من المديرين التنفيذيين للتسويق، تبيَّن أن قطاع الخدمات الاحترافية -الذي يتضمن أخصائيي تكامل الأنظمة، والمستشارين الخارجيين، والمختصين بالتكنولوجيا- كان من ضمن الصناعات القليلة التي تفوقت في تبنِّي التعلم الآلي وتحليل البيانات وتطبيقهما. وأظهر الاستبيان أن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.